وزارة دفاع إسرائيل تحذر من هشاشة الجبهة الداخلية   
الأحد 1428/4/11 هـ - الموافق 29/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)

 
قال نائب وزير الدفاع الإسرائيلي الذي يراقب حماية الجبهة الداخلية، لصحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الأحد إن الجبهة الداخلية اليوم في إسرائيل لا تحظى بالحماية المناسبة إذا ما وقعت حرب أخرى.

وأضاف أن "ثمة حاجة ماسة لأكثر من 450 مليون شيكل (نحو 112 مليون دولار) عام 2007 لتغطية حاجات ملحة، ولكن للعام الثالث لم نتلق شيكلا واحدا" ما دفع مصادر في الدفاع إلى وصف الوضع بالفضيحة.

ووجدت دراسة أجرتها هآرتس أن ثمة ثغرات كبيرة تعتري حماية الجبهة الداخلية بإسرائيل، مشيرة إلى أن الوقت الذي انقضى منذ حرب صيف 2006 في لبنان لم يتم استغلاله في الاستعداد الفاعل لحرب ممكنة في المستقبل.

وأشارت الدراسة إلى أن المنجزات كانت قليلة واقتصرت على المستوطنات والبلدات المتاخمة لقطاع غزة.

وقالت هآرتس إن النقاشات الداخلية التي جرت في أروقة وزارة الدفاع أفضت إلى أن الأمر يتطلب 1.4 مليار شيكل لسد الثغرات التي تتخلل حماية الجبهة الداخلية، غير أن ما عُرض على رئيس الوزراء ووزير المالية تراجع إلى 390 مليونا فقط.

وأضافت أن الجمود في مجال تحسين الحماية للمواطنين يتناقض مع التقييمات المخابراتية والإستراتيجية التي تأخذ في الحسبان شن هجوم قاس ضد الجبهة الداخلية الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة