أمير الكويت يعين صباح الأحمد رئيسا للوزراء   
الأحد 1424/5/14 هـ - الموافق 13/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صباح الأحمد الصباح يخاطب البرلمان الكويتي (أرشيف-الفرنسية)

أصدر أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح مرسوما أميريا يقضى بتعيين وزير الخارجية السابق الشيخ صباح الأحمد الصباح رئيسا للوزراء وذلك في إطار إصلاحات سياسية طالبت بها التيارات السياسية الكويتية.

ولأول مرة في تاريخ الكويت أصبح منصب رئيس الوزراء مستقلا عن ولاية العهد بعد أن كان جزءا من الوراثة السياسية في أسرة آل الصباح التي حكمت البلاد منذ تأسيسها عام 1756.

ويأتي تعيين وزير الخارجية السابق خلفا للشيخ سعد العبد الله الصباح الذي جمع بين ولاية العهد ومنصب رئيس الوزراء لسنوات طويلة. ومن شأن هذا القرار أن يضع رئيس الوزراء أمام المساءلة القانونية في البرلمان لا سيما وأن الدستور الكويتي يمنح الحصانة الكاملة لأمير البلاد وولي العهد.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن المرسوم الأميري كلف رئيس الوزراء الجديد بتشكيل الحكومة وعرضها على الأمير. واستقالت الحكومة السابقة في 6 يوليو/ تموز الجاري عملا بالدستور، وذلك بعد يوم من الانتخابات التشريعية التي هيمنت عليها الإصلاحات السياسية.

ويعتبر بعض السياسيين فصل منصب ولاية العهد عن منصب رئيس الوزراء خطوة مهمة لتحقيق الإصلاح السياسي في الكويت وتعزيز سلطة البرلمان. لكن البعض الآخر لا يعتبر ذلك كافيا ويشدد على ضرورة انتخاب رئيس الوزراء بدلا من تعيينه من قبل أمير البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة