عراقي سبعيني يفلت من قبضة الحشد الشعبي   
الأربعاء 13/7/1437 هـ - الموافق 20/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)

استطاع عراقي في عقده الثامن التخلص من الاعتقال بادعاء المرض بعد سجن دام سنة كاملة لدى مليشيات طائفية قامت بتعذيبه في منطقة جرف الصخر جنوب بغداد.

ولا تزال مليشيات الحشد الشعبي تحتجز مئات المعتقلين من العرب السنة منذ استعادة جرف الصخر من يد تنظيم الدولة الإسلامية قبل ما يقرب من العام ونصف العام.

وأخليت جرف الصخر من سكانها البالغ عددهم 120 ألف نسمة أغلبهم من عشيرة الجنابي، ولم يتبق فيها سوى عناصر من مليشيا حزب الله التابعة للحشد الشعبي التي ترفض عودة الأهالي إلى البلدة منذ استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية أواخر أكتوبر/تشرين الأول 2014.

في غضون ذلك تطالب السلطات الأمنية في بابل -التي تتبع جرف الصخر إداريا لها- بالتخلص من نحو 1800 معتقل فيها بأسرع وقت.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في محافظة بابل فلاح عبد الكريم الخفاجي، "نطالب رئيس مجلس القضاء الأعلى بالإسراع بحكم هؤلاء المعتقلين. السجين يصرف له الآن ما يقارب 11 دولارا"، مضيفا أنه لا يرى سببا يجعل هؤلاء  يتمتعون بنعم العراق ولو ليوم واحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة