الموريتانيون يبدؤون غدا حملة دستورهم الجديد   
السبت 1427/5/13 هـ - الموافق 10/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

الرئيس الموريتاني سيعلن غدا عن مشاريعه وبرامجه الإصلاحية (الفرنسية-أرشيف)

من المقرر أن تبدأ غدا السبت في موريتانيا حملة الاستفتاء على الدستور الجديد المقرر إجراؤه في الـ25 من الشهر الجاري، والتي ستستمر لمدة 14 يوما.

وقالت وكالة الأنباء الموريتانية إن الحملة ستطلق خلال تجمع لرئيس المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية (الحاكم) ورئيس الدولة العقيد اعلي ولد محمد فال يتوقع أن يعلن خلاله مشاريعه من أجل موريتانيا والإصلاحات الكبرى التي بدأت منذ الثالث من أغسطس/آب الماضي، عقب الإطاحة بنظام معاوية ولد الطايع.

وكان ولد فال قد أعلن في السادس من الشهر الجاري خلال لقاء تحضيري للحملة في نواكشوط السماح للأحزاب الموريتانية بإقامة حملات تلفزيونية مع تخصيص ساعات إذاعية وتلفزيونية لهذه الحملة، وقد أعلنت الأحزاب عن قيامها بتنظيم تجمعات عامة أيضا.

ويهدف الدستور الجديد إلى "ضمان استمرار ديمقراطية السلطة" وفقا للمجلس العسكري الحاكم، وينص على أن لا ينتخب الرئيس أكثر من ولايتين متتاليتين ويحدد السن الأقصى للترشح للرئاسة بـ75 عاما.

وكان الدستور السابق الصادر عام 1991 ينص على ولاية من ست سنوات لا حدود لتجديدها ولا لسن صاحبها.

وبعد هذا الاستفتاء سيدعى الموريتانيون إلى ثلاثة انتخابات، حيث تجرى في نوفمبر/تشرين الثاني الانتخابات التشريعية والبلدية، وفي يناير/كانون الثاني 2007 انتخابات مجلس الشيوخ، وفي مارس/آذار من العام نفسه الانتخابات الرئاسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة