الزعماء الأفارقة يستعدون لتدشين الاتحاد الأفريقي بديربان   
الأحد 1423/4/26 هـ - الموافق 7/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من الزعماء الأفارقة في صورة تذكارية أثناء قمة في زامبيا العام الماضي
يعقد الزعماء الأفارقة قمة تاريخية اليوم في مدينة ديربان بجنوب أفريقيا، من المنتظر أن يعلنوا خلالها ميلاد الاتحاد الأفريقي خلفا لمنظمة الوحدة الأفريقية بعد 40 سنة من إنشائها.

وقال وزير خارجية أثيوبيا سيوم مسفين إن هذه الخطوة تعد لحظة تاريخية لأفريقيا، مشددا على ضرورة الاستفادة من المكاسب التي تحققت في ظل منظمة الوحدة الأفريقية في محاربة الفقر والصراع وتقديم خدمات أفضل للشعوب الأفريقية.

من جهته وصف المدير التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا كينغزلي أمواك إقامة الاتحاد الأفريقي بأنه خطوة كبيرة على طريق التنمية في القارة، مشيرا إلى أن القادة الأفارقة قدموا تعهدات جديدة بتحسين أساليب الإدارة الاقتصادية والسياسية وبمراعاة حقوق الإنسان.

وكان وزراء الخارجية الأفارقة أقروا خلال اجتماعهم في ساعة متأخرة أمس مسودة جدول أعمال توصي رؤساء الدول بإنشاء لجنة دائمة لمراقبة الانتخابات يكون مقرها في الأمانة العامة للاتحاد الأفريقي لتحل محل لجان المراقبة التي تشكلت حينها في انتخابات أفريقية سابقة.

وقال دبلوماسي أفريقي رفيع المستوى إن الوزراء وافقوا أيضا على أن يتركوا لرؤساء الدول النظر في قرار منظمة الوحدة الأفريقية بعدم الاعتراف بمارك رافالومانانا رئيسا لمدغشقر بسبب التغير في الموقف على الأرض، في إشارة إلى فرار ديدييه راتسيراكا الرئيس السابق إلى فرنسا.

كما يتوقع أن يضع الرئيس السنغالي عبد الله واد اللمسات الأخيرة اليوم لخطة جديدة لإنعاش القارة تسمى الشراكة الجديدة للتنمية في أفريقيا التي ستصبح السياسة الاقتصادية للاتحاد الأفريقي.

معمر القذافي

وكان الزعيم الليبي معمر القذافي والرئيس الغاني جون كوفور قد وصلا إلى ديربان أمس بالإضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو.

وأكد مسؤولون في جنوب أفريقيا تقارير صحفية أشارت إلى أن ضباط أمن ليبيين تشاجروا مع ضباط أمن من جنوب أفريقيا في المطار حول خطط ليبية لتنظيم جولة للقذافي بديربان في قافلة تضم 60 سيارة مصفحة. وقالت التقارير إن حكومة جنوب أفريقيا أصرت أنها مسؤولة عن الأمن أثناء القمة الأفريقية.

كما أكد المسؤولون تقارير في صحيفة صنداي تايمز الأسبوعية ذكرت منع تشارلز تايلور رئيس ليبيريا من اصطحاب ابنيه لديربان أثناء المشاركة في القمة وذلك جراء حظر تفرضه الأمم المتحدة على سفره وعائلته وكبار المسؤولين في حكومته بعد اتهامه بتجارة الألماس والأسلحة مع متمردي الجبهة الثورية المتحدة في سيراليون. ويسمح الحظر لتايلور بحضور منتديات دولية منها القمة الأفريقية.

وفي زامبيا وافق الرئيس ليفي مواناواسا على منح فريدريك شيلوبا رئيس زامبيا السابق إذنا خاصا لحضور القمة. ومن المقرر أن يمثل شيلوبا أمام محكمة غدا الاثنين للرد على اتهامات له بالفساد والسرقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة