الأمم المتحدة تؤكد فوز المتمردين السابقين بانتخابات بورندي   
الأربعاء 1426/5/30 هـ - الموافق 6/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)

تقدم قوى الدفاع عن الديمقراطية يعزز فرصها في الفوز بانتخابات الرئاسة (الفرنسية)
فاز المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية, التنظيم السياسي المنبثق عن حركة التمرد السابقة, في الانتخابات التشريعية التي جرت الاثنين في بورندي بنسبة 58.23% من الأصوات, وفق النتائج التي أعلنتها الأمم أمس الثلاثاء.

وأظهرت وثيقة لمجموعة عمل للمنظمة الدولية في بورندي أن قوى الدفاع عن الديمقراطية فازت بغالبية مريحة بلغت 58.23% بعد فرز جميع أصوات الناخبين.

ويلي المتمردين السابقين الحزب الحاكم الجبهة من أجل الدفاع عن الديمقراطية بنسبة 22.33% وحزب الاتحاد من أجل التقدم الوطني بنسبة 7.3%. ولم تتوفر حتى الآن أي توقعات بالنسبة إلى توزيع المقاعد.

وهذه الانتخابات التشريعية هي الأولى في بورندي منذ اندلاع الحرب الأهلية عام 1993 وترتدي أهمية قصوى لأنها تحدد اتجاهات المعركة الانتخابية الرئاسية المقررة في 19 أغسطس/ آب، إذ ستقوم الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ باختيار الرئيس المقبل بأغلبية الثلثين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة