بوش يستعد لإعلان تدابير لإصلاح الاستخبارات   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

بوش يتسلم تقرير لجنة سبتمبر (رويترز)

أعلنت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض
كلير بوكان أمس الاثنين أن الرئيس جورج بوش يتجه نحو إصلاح أجهزة الاستخبارات الأميركية وقد يعلن بعض التدابير "في الأيام المقبلة".

وأضافت المتحدثة في كروفورد بتكساس حيث يمضي بوش بضعة أيام في مزرعته, أن "الرئيس قد يتصرف بالتأكيد في الأيام المقبلة" ويعلن بعض التدابير, مبتعدا عن الأضواء, كما ينص على ذلك التقليد, خلال فترة انعقاد مؤتمر الحزب الديمقراطي الذي افتتح اليوم الاثنين في بوسطن على أن يستمر حتى الخميس.

لكن المتحدثة أوضحت أنه إذا كان بوش سيتخذ قرارا أمنيا, فلن يشعر أنه ملزم بالتقيد بهذا التقليد. وقالت المتحدثة "إذا كنا سنقوم بشيء لحماية الشعب الأميركي, فإن الرئيس لن ينتظر".

وأشارت بوكان إلى أن مسؤولي الإدارة يبحثون مع بوش, منذ نشرت اللجنة يوم الخميس تقريرها الذي أوصى بإجراء إصلاح كبير لأجهزة الاستخبارات لمكافحة الإرهاب بشكل أفضل وتداركه, ما هي التوصيات التي يتعين تطبيقها على الفور وتلك التي تحتاج إلى موافقة الكونغرس.

وأوضحت مساعدة المتحدث باسم البيت الأبيض أن بوش عقد جلسة عمل عبر الفيديو مع الأمين العام للبيت الأبيض أندرو كارد ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد ونائب الرئيس ديك تشيني ووزير الأمن الداخلي توم ريدج ووزير العدل جون آشكروفت ومساعد وزير الخارجية ريتشارد أرميتاج ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي روبرت ميللر.

وشارك في الاجتماع أيضا الجنرال ريتشارد مايرز والمستشارة الرئاسية للأمن القومي كوندوليزا رايس ومدير وكالة الاستخبارات المركزية بالوكالة جون ماكلولين. وسيلازم بوش مزرعته طوال فترة انعقاد المؤتمر الديمقراطي في بوسطن.

لكن مسؤولا كبيرا قال إن بوش لم يتخذ قرارا حول واحدة من التوصيات الأساسية التي رفعها له أعضاء لجنة التحقيق المستقلة حول هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001, وتقضي بإنشاء منصب مسؤول عن الاستخبارات تكون مهمته الإشراف على جميع الوكالات الاستخباراتية الخمس عشرة.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته, أن إنشاء منصب مسؤول كبير لأجهزة الاستخبارات يتطلب على الأرجح صدور قانون من الكونغرس. لكنه أضاف أن البيت الأبيض لم يتخذ بعد موقفا رسميا من هذا الموضوع.

وقال إن "جميع الخيارات مازالت مفتوحة, لكني أعتقد أن من الضروري إصدار قانون, لأن ذلك سيعدل قانون الأمن القومي الصادر عام 1947" الذي أنشئت بموجبه وكالة الاستخبارات المركزية ومجلس الأمن القومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة