الاحتلال يصيب 96 فلسطينيا بالضفة   
السبت 1434/4/20 هـ - الموافق 2/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:00 (مكة المكرمة)، 23:00 (غرينتش)

شهدت أنحاء مختلفة في الضفة الغربية الجمعة مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي أوقعت 96 إصابة، من بينها أربع إصابات بالرصاص الحي. وفي الأثناء، يزور وفد برلماني أوروبي الأراضي الفلسطينية لمحاولة زيارة الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

فقد أصيب 96 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت الجمعة في أعقاب مسيرات انطلقت في الخليل وقرية بلعين وقرية كفر قدوم، تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

ومن جهتها، قالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن فلسطينيين قاموا بأعمال شغب في عدة مناطق بالضفة الغربية الجمعة، واستخدمت القوات الإسرائيلية الغاز المدمع والرصاص المطاطي ضدهم.

وقال مسعف فلسطيني إن فلسطينيا واحدا على الأقل أصيب إصابة خطيرة في رأسه برصاصة مطاطية.

وخرج المتظاهرون الفلسطينيون دعما لإخوانهم المحتجزين في سجون الاحتلال، وللتعبير عن غضبهم من توسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وعلى صعيد متصل، كشف نادي الأسير الفلسطيني أن الجانب الفلسطيني يدرس إمكانية التوجه إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة إسرائيل على جريمة قتل الأسير الشهيد عرفات جرادات تحت التعذيب.

وكان ثلاثة فلسطينيين أصيبوا مساء الجمعة برصاص قوات الجيش الإسرائيلي شمال قطاع غزة. وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أشرف القدرة ليونايتد برس إنترناشونال إن ثلاثة مواطنين فلسطينيين -تتراوح أعمارهم بين 19 و21 عاما- أصيبوا بجروح جراء إطلاق النار عليهم من قبل أبراج المراقبة الإسرائيلية شرق جباليا شمال قطاع غزة. 

وصباح الجمعة أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين بجروح جراء تعرضهم لنيران دبابة إسرائيلية وسط القطاع قرب النقطة الفاصلة مع إسرائيل، وفق ما أعلنته مصادر رسمية في غزة. 

الوفد الأوروبي سيزور بيت الشهيد عرفات جرادات (الجزيرة-أرشيف)

وفد أوروبي
وفي هذه الأثناء، يصل وفد برلماني سياسي أوروبي إلى الأراضي الفلسطينية لمحاولة زيارة الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال والاطلاع على حالتهم الصحية عن كثب.

ويشمل برنامج الوفد زيارة عائلة الأسير سامر العيساوي والأسير أيمن الشراونة، وكذلك بيت الشهيد عرفات جرادات.

ويضم الوفد الأوروبي عددا من البرلمانيين والسياسيين من دول أوروبية مختلفة، في مقدمتهم عضو البرلمان البريطاني والوزير السابق جيرالد كوفمان، وعضويْ البرلمان الأسكتلندي ساندرا وايت، وجيم هيوم. 

وضمن الوفد أيضا عضو البرلمان الإيرلندي بات شيهان الذي سبق أن شارك في الإضراب عن الطعام عام 1981 في السجون البريطانية لمدة 55 يوما متتالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة