دعوة لعقد مؤتمر جامع لجبهة التحرير الوطني بالجزائر   
الخميس 1424/11/10 هـ - الموافق 1/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بلخادم: الحركة لا تمانع من انضمام بن فليس للمؤتمر التصحيحي (رويترز)
قالت الحركة التصحيحية في جبهة التحرير الوطني في الجزائر إنها ستعقد مؤتمرها العام خلال الأسابيع القليلة القادمة، بعد أن وجهت دعوة إلى الأمين العام للحزب علي بن فليس لعقد مؤتمر عام للحزب لتجاوز الأزمة الحالية بعد قرار تجميد نشاطات الحزب.

وقال علي بلخادم المنسق للحركة إن حركته لا تمانع من أن ينضم بن فليس للمؤتمر "التصحيحي" الذي يعيد النشاط للحزب، مشترطا أن يتم ذلك بالطرق الديمقراطية وانتخاب المندوبين من قبل القواعد الجمهورية بطريقة تضمن المشاركة للجميع دون إقصاء لأحد.

وشدد بلخادم على أن حكم العدالة لم يجمد الحزب وإنما جمد هيئاته المنبثقة عن المؤتمر الثامن المطعون في شرعيته بسبب ما وصفه بخرق القانون من قبل الأمين العام.

وألح على وجوب الفصل بين الانتخابات الرئاسية وهدف حركته المتمثل في تصحيح خط الحزب، مضيفا أن المؤتمر هو الذي يفصل في مسألة الترشيح وبإمكان جناح بن فليس أن يدافع عن موقفه أمام المندوبين.

وكان القضاء الجزائري جمد أول أمس الثلاثاء كل نشاطات جبهة التحرير الوطني (الحزب الحاكم السابق) التي تتمتع حاليا بالأغلبية في المجلس الوطني الشعبي (البرلمان).

واتخذ هذا القرار بعد دعوى تقدم بها ناشطون في الحزب ضد أمينه العام علي بن فليس اعترضوا فيها على القرارات التي اتخذها المؤتمر الثامن الذي عقد في مارس/ آذار الماضي بالجزائر وأعيد خلاله انتخاب بن فليس أمينا عاما للحزب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة