تدابير من أجل أمان الأطفال في المنزل   
الاثنين 1436/2/2 هـ - الموافق 24/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)

قد يتسبب فضول الأطفال الصغار لاستكشاف كل ما حولهم في حدوث كوارث بالمنزل. لذا شددت حركة "المنزل الآمن" الألمانية على ضرورة أن يتخذ الآباء تدابير أمان في المطبخ والشرفات والنوافذ والدرج وغرفة الطفل نفسه. 

وأوضحت حركة "المنزل الآمن" أن تأمين الموقد في المطبخ يُعد من أهم الإجراءات الوقائية، مشيرة إلى أن استخدام شبكة واقية يحُول دون إمكانية سحب أو إسقاط الأواني الساخنة. 

ولمزيد من الحماية، تنصح الحركة باستخدام شعلات الموقد الخلفية مع عدم توجيه مقبض الإناء ناحية الأمام، مضيفة أن قفل الأمان يمنع الطفل من فتح باب الفرن، كما أن لوحة المفاتيح القابلة للإخفاء تمنعه من إشعال الموقد. 

ومن ناحية أخرى، أوصت الحركة بضرورة فصل الأجهزة الكهربائية بشكل دائم مثل "التوستر" ووضع غلّاية الماء وماكينة القهوة بالداخل بالقرب من الحائط مع لف السلك الكهربائي، كما تنصح بوضع الأسلاك المتدلية بالحامل والممر الخاص بها، حتى لا يقوم الصغار بقضم تلك الأسلاك لاستكشافها.

وعلى جانب آخر، ذكرت "المنزل الآمن" أنه ينبغي حفظ المواد الكيميائية المنزلية في خزانة علوية بعيداً عن متناول الطفل، ووضع الأغراض الخطيرة مثل السكاكين داخل أدراج محكمة الغلق.

وشددت على عدم وضع أي شيء يمكن للطفل أن يتسلقه بالقرب من النافذة أو بجوار الشرفة، موصية باستخدام قفل أمان لباب الشرفة والنافذة، مع مراعاة أن يكون "درابزين" الشرفة ذا قضبان عمودية لا تزيد المسافة بينها على تسعة سنتيمترات. وأما الدَرَج فينبغي تجهيزه ببوابة حماية عند نهاياته، على ألا يقل ارتفاعها عن 65 سنتيمتراً.

وفي ما يتعلق بغرفة الطفل، أوضحت الحركة أن سرير الطفل المناسب لابد أن يشتمل على قضبان لا تزيد المسافة بينها على 12 سنتيمتراً، مضيفةً أنه ينبغي ألا يكون السرير قريباً من ستائر ذات أحبال أو أربطة. 

وأضافت "المنزل الآمن" أن منضدة تغيير الحفاظات ينبغي أن تكون كبيرة بشكل كاف وأن تكون حوافها مستديرة وغير مدببة، مع مراعاة وضع المنضدة بأحد جوانب الغرفة، وبذلك تكون محاطة من ناحيتين، مما يحد من خطر السقوط، وإن كان من الأفضل عدم تغيير الحفاظة على المنضدة، وإنما على الأرض لتجنب ذلك الخطر تماماً.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة