الشرطة البوسنية تحقق مع منظمتين خيريتين إسلاميتين   
الأربعاء 1423/1/21 هـ - الموافق 3/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت الشرطة البوسنية أنها بدأت تحقيقا مع منظمتين خيريتين إسلاميتين أنفقتا مبالغ كبيرة لأسباب مجهولة، وقدرت الأموال التي سحبت مرة واحدة الشهر الماضي من حسابات خمس منظمات خيرية إسلامية أخرى بنحو 3.6 ملايين دولار.

وقال رئيس أحد أقسام الشرطة في النصف الكرواتي المسلم من البوسنة إن الشرطة كشفت انتهاكات واضحة للقواعد المالية في هذه المنظمات، مشيرا إلى أنها لا تمتلك أي وثائق تثبت صحة معاملاتها المالية.

وجاءت تصريحات المسؤول البوسني عقب قيام الشرطة بمداهمة وتفتيش مكاتب مؤسسة الحرمين الخيرية السعودية ومؤسسة الطيبة العالمية الأميركية. ولم يصدر بعد أي تعليق من مسؤولين في هاتين المؤسستين على هذه الأنباء. كما تأتي التصريحات بعد يوم واحد من إعلان قائد قوة حفظ السلام الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) الجنرال جون سلفستر أن "منظمات إرهابية دولية" استخدمت البوسنة كنقطة عبور إلى مناطق أخرى.

وكانت الشرطة البوسنية قد دهمت وفتشت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي مكاتب محلية لعدد من المؤسسات الخيرية الإسلامية واستولت على وثائق واستجوبت عددا من الموظفين.

تجدر الإشارة إلى أن عددا من المشتبه بهم اعتقلوا في البوسنة بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول من بينهم ستة عرب سلموا إلى السلطات الأميركية في يناير/ كانون الثاني الماضي للاشتباه بتخطيطهم لشن هجمات على المصالح الأميركية في البوسنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة