مقتل حليف للرئيس الأوكراني السابق بكييف   
السبت 9/5/1436 هـ - الموافق 28/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)

قالت الشرطة الأوكرانية اليوم السبت إنها عثرت على حليف بارز للرئيس السابق الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش ميتا عقب سقوطه من شقة في الطابق الـ17، في ما يبدو أنه انتحار.

وقال محققون إن النائب البرلماني السابق ميخائيل تشيتشيتوف (61 عاما) عثر عليه ميتا أمام منزله في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة بعد أن ألقى بنفسه من نافذة شقته على ما يبدو.

وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى تشيتشيتوف قبل أيام تهم التحريض على الإرهاب ودعم الانفصاليين في شرق البلاد باعتباره واحدا من أبرز رجال النظام السابق في البرلمان.

كما يواجه تهما جنائية بإساءة استغلال السلطة على خلفية محاولاته قمع الاحتجاجات التي تكللت في نهاية الأمر بالإطاحة بالرئيس السابق يانوكوفيتش.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة يوليا موستاش إن زوجة تشيتشيتوف وجدت مذكرة على الطاولة كتب عليها أنه لم يعد يملك القوة الأخلاقية للاستمرار في الحياة، طالبا المغفرة وتفهم دوافعه.

وأضافت أن تحقيقا جنائيا فتح، لكن كل المؤشرات تدل على أن الحادث انتحار، على حد قولها. 

ويقيم يانوكوفيتش والعديد من كبار مساعديه حاليا بالمنفى في روسيا بعد فرارهم في فبراير/شباط العام الماضي من أوكرانيا عندما فتحت قوات الأمن النار على محتجين في وسط العاصمة كييف.

وتلقي أوكرانيا بمسؤولية أعمال القتل تلك على يانوكوفيتش، ووجهت له تهما بالفساد بعد أن جرى كشف النقاب عن نمط حياته الباذخ إبان توليه السلطة.       

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة