غارات تستهدف تنظيم الدولة بعد تقدمه بدير الزور   
الجمعة 1436/2/13 هـ - الموافق 5/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)

شن طيران التحالف الدولي فجر اليوم الجمعة غارة على موقع لتنظيم الدولة الإسلامية قرب حقل الجفرة النفطي بريف دير الزور بعد سيطرته على عدة نقاط في المنطقة، بينما قصف جيش النظام تجمعات للتنظيم في مناطق عدة بالمدينة.

وقال مراسل الجزيرة إن الغارة وقعت في أحد أهم معاقل تنظيم الدولة ببادية جديد عكيدات في ريف دير الزور الشرقي، وذلك في إطار معارك يخوضها التنظيم مع قوات النظام للسيطرة على مطار دير الزور العسكري.

كما شن طيران التحالف عددا من الغارات على مواقع التنظيم في مدينة البوكمال قرب الحدود السورية العراقية. 

وتأتي الغارات بعد سيطرة تنظيم الدولة أمس الخميس على بلدتي حويجة صكر والجفرة اللتين تشكلان خط الدفاع الأول عن مطار دير الزور العسكري، مما أدى إلى انسحاب قوات النظام منهما.

وأوضح تنظيم الدولة أنه يقصف منذ الأربعاء مطار دير الزور العسكري، مما أدى إلى اشتعال النيران فيه ووقوع خسائر بشرية ومادية. وبث عناصره صورا لعدد من الأسلحة والذخائر التي سيطروا عليها، وتتضمن مدافع ودبابات وعربات مصفحة وصواريخ من نوع كونكورس.

كما بثوا صورا لجثث الأسرى من جنود النظام بعد إعدامهم أمس بقطع الرؤوس، وقالوا إن عددهم بلغ 24.

رد النظام
في المقابل، قالت وكالة سانا الحكومية للأنباء إن وحدات من الجيش وجهت ضربات مركزة على تجمعات لتنظيم الدولة في مناطق عدة بدير الزور، بينها حويجة المريعية وحويجة صقر.

وأضافت الوكالة أن هذه الوحدات قتلت وأصابت أعدادا كبيرة من مقاتلي تنظيم الدولة، فضلا عن تدمير عتادهم، كما استولت على مدرعات وأسلحة ثقيلة كانت بحوزتهم.

وقد بث ناشطون صورا على الإنترنت تظهر آثار غارات النظام الجوية الكثيفة على أحياء دير الزور الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، حيث تسببت بسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

وتشن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارات على مواقع لتنظيم الدولة في كل من سوريا والعراق بعد سيطرته على مناطق في الدولتين وإعلانه الخلافة عقب هجوم واسع شنه في يونيو/حزيران الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة