رائدان يكملان جولة خارج المحطة الدولية   
الاثنين 1426/2/18 هـ - الموافق 28/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:57 (مكة المكرمة)، 19:57 (غرينتش)
الرائدان أنهيا مهمتهما أسرع من المتوقع (الفرنسية)
أنهى رائدان من محطة الفضاء الدولية سباحة فضائية لتركيب معدات تمكن وكالة الفضاء الأوروبية من إرسال أول شحناتها للمحطة.
 
وقالت متحدثة باسم غرفة التحكم الروسية إن العمل أنجز أسرع من الوقت المحدد بفضل درجة التجهيز العالية للرائدين.
 
وعاد رائدا الفضاء الروسي ساليغان شاريبوف والأميركي ليروي تشياو قبل الموعد المقرر -وهو ست ساعات- بتسعين دقيقة.
 
وأطلق رائدا الفضاء كذلك قمرا صناعيا تجريبيا عن طريق إلقائه مثل كرة السلة أثناء سباحتهما في الفضاء. وقضيا أغلب الوقت خارج المحطة في العمل على تركيب التجهيزات اللازمة لاستقبال أول مركبة شحن أوروبية غير مأهولة اسمها جول فيرن المقرر أن تصل عام 2006.
 
ومركبات النقل الآلية الأوروبية قادرة على حمل كميات أكبر من الأغذية والمعدات والوقود من مركبة بروغرس الروسية التي هي السبيل الوحيد الآن لإمداد رواد الفضاء.
 
ومن شأن هذه المركبات تقديم العون المطلوب لروسيا التي تتحمل عبء إطلاق جميع المركبات للمحطة بعد وقف رحلات المركبات الفضائية الأميركية. وأطلقت روسيا جميع المركبات المأهولة وغير المأهولة للإبقاء على العمل في المحطة على مدى أكثر من عامين منذ أن سحبت الولايات المتحدة أسطول مركباتها بعد حادث تحطم مكوك الفضاء كولومبيا.
 
وقالت إدارة الفضاء والطيران الأميركية "ناسا" إنها تعتزم إعادة المكاكيك للخدمة اعتبارا من مايو/أيار أو يونيو/حزيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة