معارك جنوب تكريت وقتلى لتنظيم الدولة   
الخميس 5/11/1436 هـ - الموافق 20/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)

قالت مصادر عسكرية عراقية إن قوات الجيش حققت تقدما جنوب مدينة تكريت وقتلت عددا من مسلحي تنظيم الدولة خلال العمليات العسكرية التي انطلقت أول أمس لاستعادة السيطرة على منطقة جزيرة سامراء، في وقت قتل عدد آخر من مسلحي التنظيم في مواجهات في بعقوبة بمحافظة ديالى.

وأكد المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات العسكرية المشتركة العميد يحيى رسول لوكالة الأناضول أن القوات الأمنية تمكنت من قتل 16 مسلحا من تنظيم الدولة وتدمير ثلاث مركبات للتنظيم جنوب تكريت بمحافظة صلاح الدين (شمال).

وقال إن عملية "محور واحد" لا تزال متواصلة وتسير وفق ما خطط لها ووفق التوقيتات الزمنية المحددة، مشيرا إلى أن فرق الهندسة العسكرية من قيادة عمليات سامراء تتولى حاليا رفع العبوات الناسفة التي تركها المسلحون في المناطق التي وصلتها القوات الأمنية ضمن جزيرة سامراء.

video

خطوط الإمداد
وتشن قوات الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي بدعم من سلاح الجو هجوما على المناطق التي تخضع لسيطرة مسلحي تنظيم الدولة في جزيرة سامراء جنوب مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين (شمال).

وتحاول القوات العراقية استعادة السيطرة على المنطقة الفاصلة بين جزيرة سامراء ومنطقة الثرثار بمحافظة الأنبار (غرب)، ضمن خطة لقطع إمدادات تنظيم الدولة بين مدينة الفلوجة ومحافظة صلاح الدين (شمال).

من جهة أخرى ذكرت الشرطة العراقية اليوم الخميس أن 29 شخصا غالبيتهم من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا وأصيب 19 آخرون في سلسلة حوادث متفرقة شهدتها مناطق تابعة لمدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى (57 كلم شمال شرق بغداد).

وأوضحت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية أن "قوة أمنية تابعة لقيادة عمليات دجلة وبمساندة الحشد الشعبي تمكنت من قتل 20 مسلحا من تنظيم الدولة خلال اشتباكات اندلعت الليلة الماضية في قرى المعمورية الحدودية مع محافظة صلاح الدين شمال بعقوبة بعد هروبهم من معارك بيجي.

كما أشارت المصادر إلى مقتل أربعة مدنيين وجرح تسعة في انفجار عبوة ناسفة قرب مقهى شعبي في منطقة دور العمال جنوبي بعقوبة، كما انفجرت أخرى في حي المعلمين وسط المقدادية وأدت إلى مقتل خمسة من المدنيين وإصابة عشرة آخرين بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة