أميركا تقر بتعاون إيران لوقف العنف بالعراق   
الخميس 1428/11/13 هـ - الموافق 22/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

القوات الأميركية بالعراق تتكبد مقتل جندي آخر في عملية شرق بغداد (الفرنسية-أرشيف)

أقرت الولايات المتحدة بدور إيران في المساعدة على وقف دوامة العنف في العراق التي حصدت اليوم عددا من القتلى جلهم سقطوا جراء انفجار سيارة ملغومة بمدينة الرمادي غرب بغداد.

وقال الفريق جيمس دوبيك، المكلف بتدريب قوات الأمن العراقية، إن طهران تلتزم بتعهداتها بوقف تهريب الأسلحة لبعض من وصفهم بالمتطرفين في العراق.

وعبر الضابط الأميركي في لقاء صحفي بالمنطقة الخضراء في بغداد عن امتنانه بتعهد إيران بخفض تدفق الأسلحة والمتفجرات وعدم تقديم التدريب للمسلحين في العراق.

وأضاف أنه باحترام التزامها تكون إيران قد ساهمت في خفض حدة العنف في العراق، مشيرا إلى أنه لا يزال مبكرا تحديد حجم تلك المساهمة، وأعرب عن أمله أن تواصل طهران احترام التزامها.

في السياق أعرب اللواء الأميركي كيفن بيرنر عن تفاؤله بأن تساهم المحادثات المقبلة بين المسؤولين الإيرانيين والأميركيين والعراقيين بشأن الوضع في العراق بدعم التعهد الإيراني.

وكانت طهران قد عبرت أمس الثلاثاء عن استعدادها للدخول في محادثات مع واشنطن بشأن أمن واستقرار العراق. ويتوقع أن تجرى المحادثات في العاصمة العراقية لكن موعدها لم يتحدد بعد.

أعمال العنف تتواصل اليوم وتحصد قتلى خاصة في مدينة الرمادي (رويترز-أرشيف)
قتلى واعتقالات
على الصعيد الميداني أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده ومترجم عراقي كان يرافقه بانفجار عبوة ناسفة في بغداد. وأوضحت القيادة الأميركية أن انفجار عبوة ناسفة لدى عبور دورية مقاتلة في شرق بغداد أسفر عن مقتل جندي أميركي ومترجم عراقي وإصابة ثلاثة آخرين".

وفي تطور آخر قتل ستة عراقيين على الأقل وأصيب أكثر من 15 آخرين بينهم نساء وأطفال في انفجار سيارة ملغومة بمدينة الرمادي التي تشهد هدوءا على الصعيد الأمني منذ عدة أسابيع. ووصف الانفجار بأنه الأعنف في مركز محافظة


الأنبار منذ عدة شهور.

وأوضحت الشرطة العراقية أن سيارة متوقفة انفجرت أمام مبنى محكمة تحرسه قوات الشرطة وسط الرمادي. وتوقع المسؤول الإقليمي للشرطة بالمنطقة العقيد جبير نايف ارتفاع أعداد القتلى.

من جهة أخرى لقي أربعة مسلحين مصرعهم في اشتباكات مع الشرطة بمدينة المقدادية الواقعة على بعد تسعين كم شمال بغداد.

وقالت مصادر أمنية إن الاشتباكات وقعت عندما هاجم المسلحون مركزا للشرطة بالمدينة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء. ولم تشر المصادر الأمنية إلى خسائر بصفوف الشرطة.

وفي مدينة الكوت جنوب شرق بغداد لقي ضابط بالشرطة حتفه في إطلاق نار من جانب مسلحين يقودون سيارة.

وفي إطار عملية وثبة الأسد العسكرية، أفاد مصدر أمني عراقي بأن الشرطة اعتقلت أربعين مشتبها قيه بمناطق متفرقة من الديوانية التي تبعد 180 كم جنوب بغداد.

الجيش البريطاني يحقق بظروف سقوط إحدى مروحياته بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
تحطم مروحية

على صعيد آخر اعترفت وزارة الدفاع البريطانية بمقتل اثنين من جنودها وإصابة اثنين آخرين في تحطم مروحية من طراز بوما قرب بغداد. وأعلنت الوزارة فتح تحقيق بالحادث.

وقد تبين أن تلك المروحية هي التي تحدثت القيادة المركزية لقوات التحالف في وقت سابق عن سقوطها ليلة الثلاثاء دون أن تحدد نوعها وسبب سقوطها أو جنسيات من كانوا على متنها.

وكانت القوات البريطانية قد خسرت في منتصف أبريل/نيسان مروحيتين في حادث في شمال بغداد ما خلف مقتل جنديين اثنين وإصابة أربعة آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة