تأجيل الانتخابات المحلية في شمال وشرق سريلانكا   
الجمعة 8/1/1423 هـ - الموافق 22/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سريلانكيات ينتظرن دورهن للتصويت في الانتخابات البرلمانية أواخر العام الماضي (أرشيف)
قررت سريلانكا تأجيل انتخابات المجالس المحلية في المناطق الشمالية والشرقية المضطربة بسبب مخاوفها من عدم تمكنها من إنشاء عدد كاف من المراكز الانتخابية. وكان الحزب الحاكم قد كسب الانتخابات التي أجريت في مناطق أخرى من البلاد.

وقالت صحيفة ديلي نيوز المملوكة للدولة إن قرار تأجيل الانتخابات المحلية في هذه المناطق اتخذه رئيس لجنة الانتخابات بسبب اعتراضات قوية من قبل الأحزاب السياسية التي تمثل التاميل.

وتقرر أن تجرى هذه الانتخابات التي كان مفترضا أن تبدأ الاثنين المقبل، يوم الخامس والعشرين من سبتمبر/أيلول المقبل، بحسب الصحيفة.

وصاحبت عمليات الاقتراع في المناطق الشمالية والشرقية في سريلانكا اضطرابات في الماضي، كما اضطرت الحكومة إلى إغلاق عدد من مراكز الاقتراع الرئيسية خلال الانتخابات البرلمانية التي أجريت في ديسمبر/كانون الأول الماضي مما حرم الآلاف من أقلية التاميل من التصويت.

وكان حزب الوحدة القومي الحاكم في كولومبو قد دخل في وقف غير محدد المدة لإطلاق النار مع حركة نمور التاميل الشهر الماضي بغرض البدء في محادثات هامة لإنهاء نزاعات استمرت لما يقارب العشرين عاما في البلاد. وأوضح وزير الخارجية السريلانكي تيروني فيرناندو أمس الخميس أن هذه المحادثات قد تبدأ منتصف العام الحالي.

واعتبر مراقبون فوز الحزب الحاكم في الانتخابات المحلية التي أجريت الأربعاء الماضي في أنحاء متفرقة من البلاد تأييدا كبيرا لاتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه بوساطة نرويجية بين الحكومة في كولومبو وجماعة حركة نمور التاميل.

يذكر أن الحرب في شمال سريلانكا الذي يسيطر عليه حركة نمور تحرير التاميل المطالبة بدولة مستقلة، أودت بحياة ما يقدر بـ64 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة