ذي غارديان: حان الوقت لتسليم العراقيين والأفغان المهام الأمنية   
الاثنين 1428/12/1 هـ - الموافق 10/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:51 (مكة المكرمة)، 9:51 (غرينتش)

جنود بريطانيون منتشرون في أفغانستان (رويترز-أرشيف)

خلص محلل الشؤون الأمنية في صحيفة ذي غارديان البريطانية اليوم الاثنين إلى أن الوقت قد حان لتسليم مهام القوات البريطانية للعراقيين، وتحميل الحكومة الأفغانية -التي تتلقى ملايين الدولارات من الغرب- عبء مسؤولياتها.

وقال إن دور بريطانيا في العراق وأفغانستان الذي أضاف عبئا كبيرا على القوات البريطانية يدخل مرحلة دقيقة هذا الأسبوع، حيث يتوقع من القادة العسكريين تسليم العراقيين المهام الأمنية في البصرة.

وتابع المحلل قائلا مع انخراط القوات البريطانية هذه الأيام في معركة ضد طالبان بأفغانستان، يتوقع من رئيس الحكومة غوردون براون أن يبلغ أعضاء البرلمان بأن الوقت قد حان لقيام الأفغان بواجباتهم الأمنية.

مصادر دبلوماسية قالت إن الرسالة المتوقعة الموجهة للعراق وأفغانستان ستنطوي على أن القوات البريطانية عملت الكثير وحان الوقت لتسلم القوات الأمنية المحلية والمؤسسات المدنية والسياسية زمام المبادرة.

وأشار المحلل إلى أن براون قد شدد على ضرورة تعزيز العراقيين مجتمعهم المدني والبنية التحتية والاقتصادية للبصرة.

ومن المتوقع أن يكرر -أي بروان- هذه النصيحة هذا الأسبوع لدى حديثه عن أهمية التنمية الاقتصادية في أفغانستان، بحسب أحد المسؤولين.

مسؤولون في الحكومة البريطانية يقولون إن الحكومة تواجه أخيرا الحقيقة التي أدركتها في السابق ولم تحرك ساكنا إزاءها خاصة فيما يتعلق بالتحويلات المالية التي لم تخرج عن حدود العاصمة كابل.

واختتم المحلل قائلا إن هذا التحوّل في الموقف البريطاني الذي جاء متأخرا في نظر القادة العسكريين يتطلب "مبعوثا أمميا خارقا" للقيام بتنسيق العمليات المدنية والعسكرية في أفغانستان، كما قال مسؤولون بريطانيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة