إطلاق قمر روسي لأول مرة من طائرة عام 2003   
الأربعاء 1422/5/25 هـ - الموافق 15/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صاروخ روسي يحمل قمرا اصطناعيا عسكريا لوضعه في المدار (أرشيف)

قالت شركة روسية إنها تعتزم إطلاق قمر اصطناعي عن طريق طائرة شحن أوكرانية في العام 2003 بتكلفة إجمالية قد تصل إلى 130 مليون دولار. ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في العالم.

فقد أعلن رئيس شركة فوزدوشني ستارت الروسية أناتولي كاربوف في مؤتمر صحفي اليوم أن الشركة تتوقع إجراء أول إطلاق لها في نهاية العام 2003، مشيرا إلى أن شركته أنجزت المشروع عمليا، وأن مفاوضات تجرى حاليا مع بعض المستثمرين.

وقال إن الشركة تتوقع أن تحصل على التمويل بنهاية العام الحالي على الأرجح، موضحا أنها تتفاوض في الوقت الراهن وعلى وجه الخصوص مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وجاءت تصريحات كاربوف أثناء أعمال المعرض الدولي الخامس لصناعة الطائرات في جوكوفسكي قرب موسكو. وتعتزم شركته استخدام طائرة الشحن الروسية الأوكرانية (رسلان) من أجل تنفيذ هذا المشروع بالإضافة إلى قاذفات جديدة من صنع شركة (بوليوت) من تصميم إينيرغيا.

وتقول الشركة الروسية إن تكلفة عمليات الإطلاق من طائرة رسلان ستكون أقل من تكاليف إطلاقه من الأرض.

يشار إلى أن فوزدوشني شركة خاصة أنشئت عام 1997 بمشاركة شركة الصناعات الفضائية الروسية (آر كي كي إينيرغيا) والشركة الجوية (بوليوت).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة