القذافي يدعو لإنهاء ملف المعارضين   
الخميس 1425/12/3 هـ - الموافق 13/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 4:23 (مكة المكرمة)، 1:23 (غرينتش)

عرض القذافي قد يعد تحولا جذريا في سياسته الداخلية والخارجية (الفرنسية-أرشيف)
دعا الزعيم الليبي معمر القذافي من وصفهم بالمعارضين الهاربين إلى الخارج للعودة بحرية إلى ليبيا إذا شاؤوا ذلك.

كما دعا العقيد بكلمة أمام البرلمان المنعقد بسرت مؤسسة القذافي الخيرية والقيادات الاجتماعية لإنشاء لجنة محايدة لتقصي ملفات كل السجناء في ليبيا ومتابعة أحوال الهاربين منها لقفل هذين الملفين، نافيا وجود سجناء رأي في بلاده.

وأقر القذافي أن هناك أناسا ظُلموا ويجب أن تُدرس ملفاتهم كلا على حدة للتعرف على مطالبهم، مشيرا إلى أنه لا يريد ليبيين خائفين يضطرون للذهاب إلى ما سماه "العدو" من دون أن يشير إلى دولة أو أي طرف محدد.

ومنح الرئيس الليبي مطلق الحرية لمن يريد من المعارضين أن يبقى في الخارج ويحمل جنسية أخرى أو يعود لبلاده.

وكانت طرابلس أجرت تحولا كبيرا في سياستها الخارجية العام الماضي حيث طوت ملف تعويضات حادثة لوكربي وأوقفت برامجها لإنتاج أسلحة دمار شامل، مما أدى إلى تحسن كبير في علاقاتها مع كافة الدول الغربية.

ويوجد العديد من المعارضين الليبيين في الخارج يتمركز معظمهم في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة