المؤتمر الوطني يندد بقصف طيران حفتر لمطار معيتيقة بطرابلس   
الأربعاء 1436/5/14 هـ - الموافق 4/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:10 (مكة المكرمة)، 0:10 (غرينتش)

ندد المؤتمر الوطني العام (البرلمان) في ليبيا بالغارة التي شنها طيران اللواء المتقاعد خليفة حفتر على مطار معيتيقة في العاصمة طرابلس، فيما قتل اثنان من أفراد قوات حفتر وجرح آخرون في اشتباكات وصفت بالعنيفة مع قوات مجلس شورى ثوار بنغازي في منطقة الهواري غرب المدينة الوقعة شرق البلاد.

ووصف المؤتمر الوطني العام بـالعمل الإرهابي قصف طائرة حربية تابعة للواء حفتر مطار معيتيقة الدولي شرق طرابلس، دون أن يسفر ذلك عن سقوط ضحايا.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر بمطار معيتيقة قوله إن القصف شمل مهبط المطار، مشيرا إلى أن الرحلات الدولية من وإلى المطار تسير بشكل طبيعي.

وقال المراسل إن الهدف من الغارة هو محاولة إجبار شركات الطيران على تعليق رحلاتها بالمطار الذي تعرض في وقت سابق لغارتين شنتهما طائرات حربية تابعة لحفتر.

من جهتها نقلت وكالة رويترز عن صقر الجروشي قائد سلاح الجو بقوات حفتر تأكيده شن ضربات جوية على مطار معيتيقة والتخطيط لضرب مطار في مصراتة ردا على هجمات على مطار الزنتان (جنوب غرب طرابلس) نفذتها قوات متحالفة مع المؤتمر الوطني العام في طرابلس.

وأضافت الوكالة نقلا عن مصدر في مطار معيتيقة أن الضربات أصابت منطقة قرب مدرج إقلاع وهبوط الطائرات، ولكن لم تسبب أي أضرار كبيرة.

ويأتي هذا القصف بعد يوم من تعيين اللواء حفتر قائدا للجيش من قبل الحكومة المنبثقة عن البرلمان المنحل الذي يعقد جلساته في طبرق شرقي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة