مبارك والأسد يبحثان الوضع على الساحة العربية   
الخميس 1426/4/4 هـ - الموافق 12/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)
الأسد قام بزيارة قصيرة لمصر هي الأولى منذ استكمال الانسحاب السوري من لبنان (الفرنسية)
عقد الرئيس المصري حسني مبارك والرئيس السوري بشار الأسد محادثات اليوم في منتجع شرم الشيخ المصري تناولت القضايا على الساحة العربية.
 

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد للصحفيين إن محادثات الرئيسين تطرقت إلى مجمل الوضع العربي مع التركيز على قضية السلام بين العرب وإسرائيل ودعم القضية الفلسطينية.

وأضاف أن المباحثات تناولت الوضع في العراق والتطورات على الساحة اللبناينة حيث دعا الزعيمان إلى صون وحدة لبنان والوقوف أمام كل ما من شأنه إثارة التوترات الطائفية، وتطرق الجانبان للعلاقات السورية اللبنانية بعد الانسحاب السوري والتحذيرات الأميركية المتكررة لسوريا.
 
وأشار عواد إلى أن المحادثات تناولت اتصالات أجراها مبارك في الفترة الأخيرة من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة للحيلولة دون بروز صراعات جديدة.
 
كانت هذه الزيارة الأولى للأسد إلى مصر منذ استكمال انسحاب الجيش السوري من لبنان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة