أولمرت يهاجم الإعلام العالمي ويتهمه بالانحياز لحزب الله   
الاثنين 1427/6/28 هـ - الموافق 24/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)
إسرائيل اعتدت مرارا على طواقم الجزيرة في الأراضي المحتلة (الفرنسية-أرشيف)

شن رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت هجوما لاذعا على وسائل الإعلام العربية والعالمية, متهما إياها بالانحياز إلى جانب حزب الله في تغطيتها للعدوان الإسرائيلي على لبنان.
 
وقال أولمرت في مؤتمر صحفي بالقدس اليوم إن "وسائل الإعلام غير الإسرائيلية لا تنقل بالكامل على شاشات التلفزة وحشية حزب الله وجرائمه الكبيرة", مضيفا أن "هذه الصورة المعكوسة تقدم الضحية على أنه المعتدي".
 
الجدير بالذكر أن الحكومة الإسرائيلية تحد من نشاط وسائل الإعلام وخاصة العربية, وتحد من تحرك الصحفيين داخل الأراضي المحتلة لنقل الصورة الكاملة للعمليات. كما أنها تمنع طواقم قناة الجزيرة من التصوير بحرية في المدن الواقعة شمالي إسرائيل.
 
وقد تعرضت فرق الجزيرة لانتهاكات متكررة من جانب القوات الإسرائيلية, كما اعتقل لفترة وجيزة مراسلان من قناة الجزيرة, أحدهما مدير مكتب الجزيرة في فلسطين وليد العمري.
 
وتعرضت عربات النقل الخارجي الخاصة بالجزيرة ووسائل إعلام عربية أخرى يوم أمس لقصف إسرائيلي جنوب لبنان, لم يسفر لحسن الحظ عن سقوط ضحايا. وسجل اليوم مقتل أول صحفية هي المصورة اللبنانية ليال نجيب قرب قرية قانا.
 
والملاحظ أن الإعلام الغربي غير الإسرائيلي, يمتنع عن نشر صور الفظائع التي ترتكبها إسرائيل في القرى والمدن الواقعة جنوب لبنان. كما أن التغطية الغربية للعمليات تتحاشى توجيه اللوم لإسرائيل أو تحميلها مسؤولية شنها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة