العطية: هدف اجتماع باريس رفع الحصار عن غزة   
الأحد 1435/10/1 هـ - الموافق 27/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:03 (مكة المكرمة)، 2:03 (غرينتش)
قال وزير الخارجية القطري خالد العطية للجزيرة إن هدف الاجتماع الوزاري الدولي الذي انعقد في باريس أمس السبت لم يكن بحث الهدنة في غزة، بل وقف العدوان الإسرائيلي ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وأكد العطية في حديث ضمن برنامج "لقاء اليوم" الذي يبث في وقت لاحق، أن الاجتماع كان فرصة لإطلاع المجتمعين على حصيلة مفاوضات الأيام السابقة.

ونفى الوزير القطري ما يقال من أن قطر تعترض على المبادرة المصرية أو على دورها في حل أزمة غزة، مؤكدا أن قطر وتركيا والدول الصديقة تعتبر دور مصر في القضية الفلسطينية أساسيا وهاما.

كما فند المسؤول القطري اتهامات وزيري الخارجية والاقتصاد الإسرائيليين أفيغدور ليبرمان ونفتالي بينيت من أن قطر دولة تدعم الإرهاب، مضيفا أنهما آخر من يحق لهم الحديث عن الإرهاب لأنهما من صانعيه وممارسيه.

وكان الاجتماع الوزاري الدولي الذي عقد السبت في باريس وشاركت فيه قطر وتركيا ودول غربية بينها الولايات المتحدة، قد دعا إلى تمديد أطول للهدنة المؤقتة في قطاع غزة, وبدء مفاوضات تؤدي إلى هدنة دائمة.

وحث بيان صادر عن الاجتماع تلاه وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إسرائيل والمقاومة الفلسطينية على إعلان هدنة جديدة مدتها 24 ساعة قابلة للتمديد.

وأضاف فابيوس أن المجتمعين متضامنون مع المدنيين، وقرروا تنسيق الجهود في الأسابيع المقبلة لتحقيق أهداف الاجتماع الذي استغرق حوالي ساعتين.

وشارك في الاجتماع -الذي سمي "الاجتماع الدولي لدعم وقف إطلاق النار الإنساني في غزة"- وزراء خارجية كل من الولايات المتحدة وقطر وتركيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا, وممثل للاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة