دفعة أولى من المستوطنين تستعد للرحيل من غزة   
الأحد 1426/5/19 هـ - الموافق 26/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)

جنود الاحتلال يشددون الخناق على تنقلات الفلسطينيين في الخليل (الفرنسية)


في أول خطوة عملية من شأنها تسهيل قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي الانسحاب من قطاع غزة وإخلاء مستوطناته، قرر 40 مستوطنا وأسرهم إخلاء مساكنهم في عدة مستوطنات بالقطاع الشهر القادم.
 
وقال ممثل عن هؤلاء المستوطنين الذين يتحاورون مع الحكومة الإسرائيلية بهذا الشأن، إن قرارهم إخلاء مساكنهم في يوليو/تموز المقبل جاء لتجنيب أسرهم مواجهة محتملة بين الحكومة والمستوطنين المتشددين الذين يرفضون الإخلاء حتى الآن.
 
وسينتقل معظم المستوطنين الذين يسكنون في مستوطنات إيلي سيناي ودوغيت ونيسانيت شمال قطاع غزة إلى مساكن مؤقتة في جنوب إسرائيل إلى حين بناء مساكن جديدة، فيما ستتولى قوات الاحتلال إغلاق هذه المساكن للحيلولة دون السيطرة عليها من قبل مستوطنين آخرين واستخدامها في عرقلة تفكيك المستوطنات.
 
وحسب خطة شارون للانسحاب سيتم تدمير هذه المساكن على أن تقوم السلطة الفلسطينية بإزالة حطامها حتى يتسنى لقوات الاحتلال الانسحاب بسرعة من المستوطنات حسب الخطة المقررة.
 
وكانت حوالي 500 عائلة من أصل 1600 تستوطن قطاع غزة وافقت على التعويض وإعادة التوطين الذي قررته الحكومة لإخلاء مساكنهم، في حين لا يزال العديد من المستوطنين يرفضون خطة الإخلاء وإن كان غالبيتهم أعلنوا أنهم سيقاومون الخطة سلميا.
 
وفي هذا السياق نقلت صحيفتا معاريف وهآرتس عن مصدر إسرائيلي أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أبلغت شارون خلال زيارتها الأخيرة للمنطقة أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تتغاضى عن توسيع المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.
 
ولكن المصدر الذي لم يفصح عن اسمه قال إن رايس لم تهدد إسرائيل بأي عقوبات في حال استمرارها بهذه السياسة التي أعربت الإدارة الأميركية مرارا عن رفضها لها.
 
مستوطنون جعلوا هذا الفندق بإحدى المستوطنات قاعدة لهم لمعارضة الإخلاء (الفرنسية)
وفاة إسرائيلي وصواريخ
وميدانيا أعلن اليوم وفاة مستوطن إسرائيلي متأثرا بجروح أصيب بها قبل يومين إثر هجوم فلسطيني بالرصاص على مجموعة إسرائيليين في مستوطنة بيت حجاي قرب الخليل أدى إلى مقتل مستوطن وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.
 
وعقب الهجوم الذي تبنته كتائب شهداء الأقصى المرتبطة بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، قالت قوات الاحتلال إنها اعتقلت 14 فلسطينيا في رام الله ومناطق أخرى بالضفة الغربية بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي.
 
وفي تطور آخر أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه أنها أطلقت عدة صواريخ على مستوطنة إيلي سيناي ومعبر إيريز العسكري شمال قطاع غزة.
وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن صاروخا فلسطينيا سقط في منطقة النقب جنوب إسرائيل، في حين سقطت ثلاثة قذائف على موقع عسكري إسرائيلي شمال القطاع غزة، دون أن تسفر هذه الهجمات -حسب المصدر- عن أي إصابات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة