فوز كبير للحزب الوطني بجولة الإعادة للشورى المصري   
الأربعاء 4/6/1428 هـ - الموافق 20/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)

منظمة حقوقية قالت إن مخالفات عديدة شابت الانتخابات في جولتها الأولى (الجزيرة-أرشيف)
فاز الحزب الوطني في مصر بـ 14 مقعدا من بين 16 جرى التنافس عليها في جولة الاعادة لانتخابات التجديد النصفى لمجلس الشورى، والتى جرت أمس في 11 محافظة.

وبذلك يكون الحزب الحاكم قد حسم لصالحه 84 من جملة 88 مقعدا بعد فوزه في الجولة الأولى بسبعين، بينما حصل حزب التجمع اليساري على مقعد وذهبت الثلاثة الأخرى لمستقلين.

وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية إن اللجنة أعلنت أن عدد الناخبين المدعوين للانتخابات في هذه الجولة بلغ 4 ملايين و196 ألفا، صوت منهم 808 الاف أي بنسبة إقبال بلغت 19.26%.

وتهدف هذه الانتخابات إلى تجديد نصف مقاعد مجلس الشورى أي 132 من إجمالي 264 مقعدا، ولكن ثلث الأعضاء يتم تعيينهم بقرار من رئيس الجمهورية حسني مبارك أي 44 عضوا بينما يجري انتخاب 88 عضوا.

وشارك الإخوان المسلمون -أكبر حركات المعارضة المصرية- في الانتخابات بـ19 مرشحا إلا أنهم خسروا جميعا في الجولة الأولى. وأكد قادة الجماعة أن عمليات تزوير نفذت ضد مرشحيهم.

وكانت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أكدت أن مخالفات عدة شابت الجولة الأولى للانتخابات أبرزها إغلاق لجان اقتراع أمام الناخبين، ومنعهم من الإدلاء بأصواتهم. وقتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون في أعمال عنف خلال الجولة الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة