الممثل روبن وليامز ربما انتحر بسبب حالة هذيان مرضية   
الأربعاء 1436/1/20 هـ - الموافق 12/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)

تعتقد أسرة الممثل الأميركي الراحل روبن وليامز أنه ربما انتحر بعد وقوعه ضحية حالات الهذيان المصاحبة للخرف ومرض الشلل الرعاش (باركنسون) الذي كان يعاني منه.

فقد نشر موقع إلكتروني للمشاهير أنه حصل على وثائق توضح أن وليامز -الذي انتحر في أغسطس/آب الماضي- كان يعاني من نوع من الخرف يعرف باسم "خرف أجسام لوي" عندما توفي في سن الـ63.

يشار إلى أن خرف أجسام لوي الذي اكتشف في التسعينيات يسبب ترسبات شاذة من البروتين في أنحاء الدماغ مما يؤدي إلى تناقص المواد الكيميائية المطلوبة لمعالجة التفكير والسلوك السوي. وغالبا ما يصاحب هذه الحالة داء باركنسون.

وذكر موقع المشاهير أن أطباء وليامز اتفقوا على أن هذا النوع من الخرف، الذي يؤثر في نحو 1.3 مليون أميركي، كان سبب انتحاره.

وحذر الموقع من أن بعض المصابين بهذه الحالة المرضية يكونون شديدي الحساسية وقد يتفاعلون سلبا مع الأدوية المستخدمة في علاج داء باركنسون أو ألزهايمر بالإضافة إلى أدوية معينة تباع دون وصفات طبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة