FBI علم بتدرب أنصار بن لادن على الطيران   
الثلاثاء 17/7/1423 هـ - الموافق 24/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
قال محقق في الكونغرس الأميركي إن مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) في نيويورك كان على علم قبل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول العام الماضي بأن العديد من أتباع أسامة بن لادن يتدربون في مدارس أميركية للطيران، ولكنه كان يعتقد بأن زعيم القاعدة بحاجة إلى طيارين لنقل بضائع إلى أفغانستان.

وذكرت إليانور هيل المسؤولة عن التحقيق بالكونغرس "لقد أشار إلى أن هناك عددا كبيرا على نحو مبالغ فيه من الأفراد يجري التحقيق بشأنهم يتلقون هذا النوع من التدريب في أريزونا، وتكهن بأن يكون هذا جزءا من مساع لخلق كادر من الأفراد في مجال الطيران المدني قادرين على تنفيذ أعمال إرهابية في المستقبل".

وأضافت هيل أن المذكرة "لم تقرع أي جرس إنذار في مقر مكتب التحقيقات الفدرالي حيث وجد مسؤولون أن تلك المذكرة مجرد تكهنات ولا تحمل أي أهمية خاصة". وبعد أسبوع من تلقيه المذكرة قرر مكتب التحقيقات عدم اتخاذ أي إجراء لمتابعة الأمر.

وتوصل محققون بالكونغرس في قضية هجمات 11 سبتمبر/ أيلول مؤخرا إلى أن الـFBI تجاهل مذكرة من ضابط تابع للمكتب في فينيكس في العاشر من يوليو/ تموز 2001 أبدى فيها مخاوفه من وجود جهود منسقة من جانب بن لادن لإرسال طلاب للولايات المتحدة للتدرب على الطيران.

وكتب هذه المذكرة التي صارت تعرف بمذكرة فينيكس الضابط كينيث وليامز الذي من المقرر أن يدلي بشهادته من وراء ستار في وقت لاحق في جلسة مشتركة للجنتي الاستخبارات في مجلس النواب ومجلس الشيوخ. ولم يدرج اسم وليامز كشاهد ولكن شهادته المعدة سلفا جعلت من الواضح أنه هو الذي كتب المذكرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة