تركيا وأرمينيا تسعيان للتطبيع   
الثلاثاء 11/9/1430 هـ - الموافق 1/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:06 (مكة المكرمة)، 3:06 (غرينتش)

عبد الله غل (يمين) وسيرج سركسيان في السادس من سبتمبر/أيلول من العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

اتفقت تركيا وأرمينيا على بدء مشاورات سياسية بشأن إقامة علاقاتهما الدبلوماسية وتطوير روابطهما الثنائية خلال ستة أسابيع، وذلك بعد عداء استمر ما يقرب من قرن.

وقال البيان المشترك الذي أصدرته الاثنين وزارات الخارجية في البلدين وسويسرا التي تقوم بالوساطة بينهما إن أنقرة ويريفان ستبدآن "مشاورات سياسية داخلية" بشأن بروتوكولين لإقامة علاقاتهما الدبلوماسية في غضون ستة أسابيع.

ولا توجد علاقات دبلوماسية بين الدولتين اللذين يحكم علاقاتهما التاريخية عداء طويل تغذيه اتهامات من أرمينيا لتركيا بارتكاب العثمانيين الأتراك لإبادة جماعية بحق الأرمن في الحرب العالمية الأولى، وهو ما ترفضه تركيا بشدة.

وأغلقت تركيا حدودها المشتركة مع أرمينيا عام 1990، تضامنا مع أذربيجان التي كانت تخوض آنذاك حربا ضد الانفصاليين الذين تساندهم أرمينيا في منطقة ناغورني كاراباخ.

ومن المقرر أن يحضر الرئيس سيرج سركسيان في تركيا في أكتوبر/تشرين الأول مباراة العودة بين الجانبين ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب أفريقيا، بعد أن شاهد الرئيس التركي عبد الله غل مباراة الذهاب في يريفان العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة