الجيش يستعيد جسرا بالفلوجة ويتكبد خسائر بالرمادي   
الخميس 1437/4/19 هـ - الموافق 28/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)
استعادت القوات العراقية صباح اليوم جسرا حيويا شمالي مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي بغداد في إطار خطتها لتطويق المدينة، بينما قتل 17 من أفراد الجيش في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية استهدف مقار له شمال شرق الرمادي.

وقال قائمقام مدينة الفلوجة سعدون الشعلان لوكالة الأناضول إن قوات من الجيش العراقي تمكنت صباح اليوم من استعادة السيطرة على جسر البو غائب، الذي يربط الفلوجة بناحية الصقلاوية (17 كلم) شمالي المدينة، موضحًا أن قوات الجيش أحكمت سيطرتها بشكل تام على منطقة البو شجل الواقعة شمال شرقي الفلوجة.

وأعلنت قيادة عمليات بغداد التابعة للجيش اليوم مقتل 52 عنصرًا من تنظيم الدولة بينهم انتحاريون، وإصابة 39 آخرين بجروح وتدمير عجلتين في منطقتي البو شجل والنعيمية شمال شرقي الفلوجة.

وفي تطور آخر, قتل تسعة من أفراد مليشيا الحشد الشعبي, وأصيب سبعة, في هجوم لتنظيم الدولة على موقع تابع لهم شمال شرق الفلوجة.

وفي السياق ذاته، دعا ممثلون عن الفلوجة الحكومة العراقية لإنقاذ الفلوجة والعوائل المحتجزة التي يبلغ عددها 5000 عائلة متواجدة داخل المدينة، مشيرين إلى أن هذه العوائل تعيش أوضاعًا إنسانية صعبة، وغالبيتهم من الأطفال والنساء.
video


قتلى للجيش
وفي الأنبار أيضا قالت مصادر عسكرية عراقية إن 17 من أفراد الجيش قتلوا, وأصيب آخرون في هجوم لتنظيم الدولة, استهدف مقار للجيش شمال شرق الرمادي.

وكانت المصادر أفادت بأن وحدات الفرقة الثامنة في الجيش شنت هجوما واسعا على مواقع التنظيم في حي السجارية شرقي الرمادي بمشاركة طائرات التحالف الدولي وطائرات مروحية تابعة للجيش العراقي.
 
تأتي هذه التطورات بعد يوم من مقتل أكثر من سبعين من القوات العراقية والحشد العشائري في هجمات واسعة لتنظيم الدولة في الرمادي والبغدادي في المحافظة نفسها.
 
وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن 23 من الشرطة والحشدِ العشائري, أحدهم ضابط برتبة مقدم إضافة إلى قائد في الحشد، قتلوا بهجوم لتنظيم الدولة غربي الأنبار.

وقد استهدف الهجوم القواتِ الأمنيةَ والحشدَ العشائري في المجمع السكني بمحيط قاعدة عين الأسد الجوية في منطقة البغدادي.

وأضافت المصادر أن القوات العراقية مدعومة بمسلحي الحشد العشائري تمكنت من صد وإنهاء هجوم التنظيم بعد أن سيطر لساعات على أجزاءٍ من المجمع السكني الذي يبعد سبعة كيلومترات عن القاعدة. وأكدت مقتل 14 من المهاجمين، بينهم ثمانية "انتحاريين" فجروا أنفسهم.

وفي شرق الرمادي أفادت مصادر أمنية بمقتل خمسين عنصرا على الأقل من الجيش العراقي والحشد العشائري في هجوم لتنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة