هيلاري كلينتون تستبدل مديرة حملتها لمواجهة أوباما   
الاثنين 4/2/1429 هـ - الموافق 11/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:28 (مكة المكرمة)، 2:28 (غرينتش)

هيلاري تحاول الصمود أمام منافسها القوي أوباما  (الفرنسية)

استبدلت المترشحة الديمقراطية السيناتورة هيلاري كلينتون مديرة حملتها الانتخابية للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لها في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

 

وعقب فوز منافسها باراك أوباما الأحد في ثلاث ولايات أعلنت كلينتون إقالة مديرة حملتها الانتخابية ومساعدتها لفترة طويلة ماغي وليامز، وتعيين باتي سوليز دويلي بدلا منها.

 

وسوف تتولى دويلي إدارة الحملة الانتخابية لهيلاري في الفترة المتبقية من السباق نحو البيت الأبيض.

 

وقالت كلينتون في بيان أصدرته بتلك المناسبة إنها سعيدة باختيار دويلي ضمن فريقها، وإنها على ثقة من أنها ستقود حملتها الانتخابية نحو الترشح.

 

وعلى الرغم من عدم إعلان المترشحة الديمقراطية السبب وراء تلك الخطوة فإنها تعد مؤشرا على الاضطراب الذي يشوب حملتها الانتخابية.

 

وحقق أوباما فوزا حاسما على منافسته كلينتون السبت في ولايات لويزيانا ونبراسكا وواشنطن في السباق لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقررة في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

 

ويسعى أوباما لتحويل انتصاراته إلى قوة دفع للجولات المقبلة في السباق من أجل نيل الترشيح للانتخابات الرئاسية.

 

وتفوق أوباما بـ53% من الأصوات مقابل 39% لكلينتون في ولاية لويزيانا (جنوب) كما حصل أيضا على 69% من أصوات الناخبين مقابل 31% لكلينتون في ولاية نبراسكا (وسط) وعلى 67% من الأصوات مقابل 32% في ولاية واشنطن (شمال غرب).

 

ومن المتوقع أن يحصل أوباما على نسبة تتراوح بين 60% إلى 70% من تأييد 158 مندوبا موزعين بين الولايات الثلاث, مقابل نسبة تتراح بين 30 و40% لكلينتون.


جون ماكين (يسار) لا يزال ينتظر دعم المحافظين الجمهوريين له (رويترز)
التنافس الجمهوري
على الجانب الجمهوري حقق مايك هوكابي نصرا متوقعا على منافسه جون ماكين في ولاية كنساس بحصوله على نحو 60% من أصوات المندوبين, بينما حصل ماكين على 24% فقط من الأصوات.

كما فاز هوكابي في ولاية لويزيانا وفقا لاستطلاعات للرأي أجرتها شبكة سي إن إن.

وقد تلقى الحاكم الأسبق لأركنساس الذي حقق أيضا فوزا مفاجئا في ولاية أيوا وفي خمس ولايات جنوبية أخرى, دعم جيمس دوبسون مؤسس الجماعة الإنجيلية النافذة "التركيز على الأسرة".
 
وكان هوكابي أعلن في وقت سابق اليوم أنه لن ينسحب من السباق رغم التقدم الواضح لمنافسه جون ماكين. وسيواجه هوكابي الذي فاز سابقا في خمس ولايات من بين 21 ولاية في انتخابات الثلاثاء الماضي، مهمة شاقة للتغلب على ماكين، الذي حصل على أكثر من سبعمائة من أصوات المندوبين اللازمين للفوز بترشيح الحزب الجمهوري البالغ عددهم 1081.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة