كفاية تنظم مظاهرة جديدة والإخوان ينفون دعم مبارك للرئاسة   
الثلاثاء 1426/2/19 هـ - الموافق 29/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:07 (مكة المكرمة)، 17:07 (غرينتش)

الشرطة المصرية اعتقلت عشرات من الإخوان في مظاهرة الأحد الماضي(رويترز)

أكد نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد حبيب أن حركته لم تتخذ قرارا بعد بشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ونفي حبيب في بيان تلقته الجزيرة صحة ما نقل عنه من أن الحركة ستؤيد ترشيح الرئيس حسني مبارك أو نجله جمال لرئاسة الجمهورية إذا اتخذت إجراءات فعلية للإصلاح السياسي.

في غضون ذلك قررت نيابة أمن الدولة بمحافظات مصرية عدة حبس ستين من كوادر جماعة الإخوان المسلمين مدة 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة الانضمام لجماعة محظورة

واعتقلت مباحث أمن الدولة المصرية هؤلاء من منازلهم قبيل ساعات من المظاهرة التي نظمها الإخوان بوسط القاهرة الأحد الماضي للمطالبة بإصلاحات سياسية. من ناحية أخري أفرجت السلطات عن 85 ممن قبض عليهم أثناء المظاهرة التي قدر عدد المشاركين فيها بنحو 150 شخصا.

كفاية نظمت احتجاجات عدة بوسط القاهرة ضد التمديد لمبارك(الفرنسية-أرشيف)
مظاهرة جديدة
وتستعد السلطات المصرية لمواجهة مظاهرة جديدة للمعارضة غدا الأربعاء تنظمها حركة "كفاية" أبرز التجمعات السياسية الرافضة لتمديد للرئيس مبارك أو توريث السلطة لنجله جمال.

وأكد منسق الحركة جورج إسحق أنها دعت لمظاهرة أمام مقر مجلس الشعب المصري بوسط القاهرة للمطالبة بوضح دستور جديد يؤسس نظاما برلمانيا، واحترام الحريات العامة وحق التظاهر وحرية التعبير بكل الوسائل الدستورية.

وأعرب إسحق عن استيائه لقمع الشرطة لمظاهرة الإخوان المسلمين مشيرا إلى أنهم سيشاركون بشكل رمزي في مظاهرة الغد، واعتبر أن السلطات المصرية تزداد توترا إزاء تصاعد حركة الاحتجاج السياسي.

ونظمت "كفاية" منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي مظاهرات عدة غير مسبوقة في مصر للمطالبة بعدم التمديد للرئيس حسني مبارك الذي يتولى الحكم منذ 24 عاما والذي يستعد لترشيح نفسه لولاية خامسة مدتها ست سنوات.

وبعد إعلان مبارك الشهر الماضي تعديل المادة 76 من الدستور بما يسمح بانتخاب رئيس البلاد بالاقتراع الحر المباشر بين أكثر من مرشح، ركزت احتجاجات المعارضة على المطالبة بتعديل دستوري حقيقي وعدم فرض قيود على الترشح لمنصب الرئيس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة