روسيا تتفاوض لاستكمال بناء مفاعل بوشهر الإيراني   
السبت 1425/3/25 هـ - الموافق 15/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مفاعل بوشهر الإيراني الذي تبنيه روسيا (رويترز)
أكدت روسيا إصرارها على استكمال بناء مفاعل نووي في إيران رغم المشكلات الفنية والقضايا التجارية التي لم تحل والاعتراضات القوية من جانب الولايات المتحدة.

وقال نائب وزير الطاقة الذرية الروسي سيرجي أنتيبوف إن قيود الأمم المتحدة الصارمة ستكفل عدم تحويل أي وقود للمساعدة في صنع سلاح نووي.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بمحاولة إنتاج قنبلة نووية تحت ستار البرنامج السلمي للطاقة النووية الذي يستعين بالمفاعل الذي تبنيه روسيا في بوشهر بتكلفة تبلغ 800 مليون دولار.

واشترطت موسكو إعادة الوقود المستنفد إليها قبل تزويد المفاعل الإيراني بالطاقة غير أن أنتيبوف قال إن الشروط التجارية لم يتم الاتفاق عليها بعد مع الإيرانيين. وذكر المسؤول الروسي أن الإيرانيين بدورهم جادلوا بضرورة أن تبيع موسكو الوقود بشكل أرخص في المقام الأول إذا كان لها أن تسترده في نهاية دورة المعالجة.

واعتبر أنتيبوف أن المفاوضات تتمحور حول المسائل التجارية وليست تلك الدفاعية أو الفنية. وأضاف أن مشكلات فنية وهندسية تعود لفترة بناء المفاعل القديمة أبطأت عملية البناء في بوشهر الذي من المقرر أن يبدأ العمل عام 2006.

وشدد المسؤول الروسي على أن الاعتراضات على مشاركة روسيا في بناء مفاعل بوشهر تقوم كلها على دوافع تجارية وليست انطلاقا من مخاوف أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة