خمسة قتلى في هجوم انتحاري ببيشاور   
الاثنين 16/10/1433 هـ - الموافق 3/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)
صورة أرشيفية لسيارة تعرضت لهجوم انتحاري في يوليو/الماضي في إحدى المدن الباكستانية (الفرنسية)

نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر رسمية باكستانية أن خمسة أشخاص قتلوا في هجوم انتحاري استهدف سيارة تابعة للقنصلية الأمريكية في مدينة بيشاور شمال غربي باكستان اليوم الاثنين.

وقالت السفارة الامريكية في إسلام أباد في بيان إن التفجير أسفر أيضا عن اصابة اثنين من الموظفين الباكستانيين بالقنصلية أيضا.

وقال بيان السفارة الامريكية "يمكننا أن نؤكد أن سيارة تابعة للقنصلية الامريكية في بيشاور تم استهدافها في هجوم ارهابي فيما يبدو"، وأضاف البيان "أصيب فردان أميركيان واثنان من العاملين
الباكستانيين بالقنصلية وهم يتلقون العلاج".

ولم تعلن على الفور أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي أحدث فجوة في شارع مزدحم وشوهد رجال الاطفاء وهم يخمدون الحريق الذي اشتعل في سيارة تهشمت وتفحمت من الانفجار.

وكانت الشرطة قالت في وقت سابق اليوم إن سيارة مفخخة اصطدمت بأخرى تابعة للحكومة الأميركية في المدينة وأدت إلى مقتل باكستانيين اثنين وإصابة خمسة آخرين بجروح خطيرة.

وذكر مسؤول بالشرطة أن السلطات لم تحدد جنسيتي المصابين، لكنه قال إنه تم العثور على جواز سفر أميركي في موقع الانفجار.

وأظهرت صور بثها التلفزيون المحلي سيارة في موقع الانفجار وقد احترقت تماما ولم يتبق منها سوى حطام معدن مصهور.

وتقع بيشاور بالقرب من منطقة القبائل الباكستانية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي والتي تعتبر المعقل الرئيسي لحركة طالبان وقاتلي تنظيم القاعدة في البلاد.

وقد شهدت المدينة في السنوات الأخيرة عدة حوادث تفجير، لكن الهجمات التي تُشن على أهداف أميركية ظلت نادرة نسبياً نظرا للإجراءات الأمنية المشددة التي تتخذها الحكومة الأميركية، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس للأنباء التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة