النرويج تخفض معوناتها لإثيوبيا بعد طرد دبلوماسيين   
الجمعة 1428/8/18 هـ - الموافق 31/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)

جار أشتوري (الجزيرة-أرشيف)
قالت النرويج إنها قد تقتطع نحو ثلث معوناتها الحكومية المباشرة إلى إثيوبيا بعد طرد أديس أبابا ستة دبلوماسيين نرويجيين.

وأوضح وزير الخارجية النرويجي جار أشتوري في تصريحات صحفية أن المعونات السنوية التي تعادل 17.19 مليون دولار وكان يشرف عليها موظفو السفارة النرويجية قد تم تقليصها بمقدار 30 مليون كرونة نرويجية.

وأضاف أن تخفيض المساعدات ليس عقابا على طرد الدبلوماسيين ولكن نتيجة لتقلص الأيدي العاملة في السفارة.

وقال إن معظم معونات النرويج إلى إثيوبيا التي بلغت إجمالا 268 مليون كرونة العام الماضي وزعت من خلال الأمم المتحدة ومنظمات أخرى ولن تتأثر.

وكانت إثيوبيا أمرت الدبلوماسيين الستة بمغادرة البلاد بحلول منتصف سبتمبر/ أيلول، واتهمت النرويج بتقويض أمنها القومي وزعزعة الاستقرار في منطقة القرن الأفريقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة