تركيا تتعرف على مشتبه به بتفجير سروج   
الثلاثاء 1436/10/5 هـ - الموافق 21/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء أن سلطات بلاده تعرفت على مشتبه به في تفجير مدينة سروج الذي أسفر عن 32 قتيلا، وأنها تجري تحقيقات في ارتباطاته.

وتابع أوغلو في مؤتمر صحفي عقده بإقليم شانلي أورفا حيث تقع سروج، أن السلطات تجري تحريات للكشف عن كامل ارتباطات المشتبه به داخل البلاد وخارجها.

وأشار إلى احتمالات أن يكون التفجير عملا مرتبطا بتنظيم الدولة الإسلامية قد ازدادت، "ولكن من غير الصائب التحدث بشكل قطعي قبل ظهور نتائج التحقيقات النهائية".

وقال أوغلو إن مجلس الوزراء سيقيّم الإجراءات الأمنية الإضافية الممكنة عند الحدود أثناء اجتماعه غدا الأربعاء، نافيا أن يكون لتركيا وحكومات حزب العدالة التنمية أي علاقة مباشرة أو غير مباشرة مع أي منظمة إرهابية في أي وقت، كما أنها لم تُبد أي تسامح حيالها.

وأضاف أن حكومته ستبذل كل الجهود ضد المسؤولين عن الهجوم أيا كانت هوياتهم، مشددا على أن التحقيق سينتهي بأسرع وقت ممكن.

وحتى الآن لم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، لكن وكالة رويترز نقلت عن مسؤولين كبيرين في أنقرة قولهما إن "الدلائل الأولية تشير إلى أنه هجوم انتحاري نفذه تنظيم الدولة الإسلامية"، وإن الهجوم "انتقام من مساعي الحكومة التركية لمكافحة الإرهاب".

كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول آخر قوله إن السلطات "لديها أسباب قوية تدفع للاعتقاد بأن هذا الهجوم الإرهابي نفذه تنظيم الدولة".

تشييع عدد من ضحايا التفجير (غيتي)

انتقاد وتشكيك
وقد نشرت الصحف التركية اليوم الثلاثاء على صفحاتها الأولى صور جثث الضحايا تغطيها الدماء والأشلاء، وبالكاد غطي بعضها بأوراق صحف.

وقالت صحيفة "صباح" الموالية للحكومة في افتتاحيتها "إن هذا الهجوم الإرهابي غذته الفوضى التي تسود المنطقة، وهو عمل انتقامي ضد التزام تركيا بمكافحة الإرهاب".

في المقابل شككت أصوات بسياسة أنقرة "المتساهلة" مع ما أسمتها "المنظمات المتطرفة"، واتهمت الحكومة بأنها لم تقدر الخطر. وقالت فيجين يوكسيكداغ التي تشارك في رئاسة حزب الشعوب الديمقراطي -أكبر حزب كردي في تركيا- إنه "لا يمكن لأي قوة التحرك في تركيا بدون أن تكون الأجهزة السرية أو وحدات الاستخبارات على علم بذلك".

من جانبها كشفت صحيفة "حريت" أن أجهزة الأمن حذرت الحكومة مؤخرا من خطر حدوث هجوم إرهابي على الأراضي التركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة