آلاف السياح يشاهدون تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني   
السبت 1426/9/19 هـ - الموافق 22/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:58 (مكة المكرمة)، 8:58 (غرينتش)
تمثال الملك الفرعوني رمسيس الثاني (أرشيف)
بلغ أعداد السائحين الذين توافدوا لمشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك الفرعوني رمسيس الثاني بمناسبة عيد ميلاده بقدس الأقداس في معبده الكبير بمدينة أبو سمبل، نحو خمسة آلاف سائح من مختلف الجنسيات.
 
وقال رئيس منطقة آثار أسوان والنوبة الدكتور محمد البيلي، إن محافظة أسوان أعدت برنامجا سياحيا متكاملا لهذه المناسبة التاريخية، مشيرا إلى أن البرنامج يشمل إقامة عروض للفولكلور الشعبي والأغاني النوبية التي تصور مراحل إنقاذ معبد أبو سمبل.
 
وأضاف أنه سيتم تقديم عرض للصوت والضوء أمام المدرجات بساحة معبد أبو سمبل مشيدا بجهود المنظمة الدولية للثقافة (اليونسكو) فى إنقاذ آثار النوبة من الغرق أثناء بناء السد العالي في ستينيات القرن الماضي.
 
وأشار البيلي إلى أن المجلس الأعلى للآثار أعد شاشات خارج المعبد لعرض تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني وذلك للحيلولة دون تكدس الأفواج السياحية داخل المعبد مما يؤثر سلبيا على الأثر التاريخي.
 
يذكر أن تعامد الشمس على قدس الأقداس في معبد رمسيس الثاني بأبو سمبل يستغرق نحو 20 دقيقة عند بزوغها وتتعامد فقط على تمثال رمسيس الثاني بشكل كامل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة