مقتل موظفتي إغاثة فنلنديتين بأفغانستان   
الخميس 27/9/1435 هـ - الموافق 24/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:07 (مكة المكرمة)، 19:07 (غرينتش)

قال مسؤولون أفغان إن فنلنديتين من العاملين الأجانب في منظمة مسيحية دولية قتلتا اليوم الخميس بالرصاص في مدينة هرات بغرب أفغانستان

جاء الهجوم في وقت حساس لأفغانستان التي تعيد فرز أصوات الناخبين بالانتخابات الرئاسية لاختيار من سيخلف الرئيس الحالي حامد كرزاي

وتقاتل القوات الأجنبية حركة طالبان منذ عام 2001، وتستعد للانسحاب بحلول نهاية العام لتتحمل القوات الأفغانية مسؤولية الأمن بالبلاد. 

وقال حاكم ولاية هرات فضل الله وحيدي "المرأتان اللتان قتلتا بالرصاص تعملان في قطاع الصحة لحساب منظمة مساعدات أجنبية في هرات". وأضاف أن مسلحين على دراجة نارية اقتربا من السيارة الأجرة التي تقل المرأتين وفتحا النار عليهما. 

وفي وقت لاحق، قالت الخارجية الفنلندية إن الضحيتين من فنلندا. وقال رئيس البلاد سولي نينيستو في بيان "المصير الوحشي للمرأتين يؤثر علينا جميعا، هذا الفعل صادم بشكل خاص لأن المرأتين كانتا في أفغانستان لمساعدة السكان المحليين". وطالب المسؤولين الأفغان ببذل كل ما بوسعهم لتقديم الجناة إلى العدالة.

من جهتها، أكدت "بعثة المساعدة الدولية" الخيرية الطبية المسيحية أن الضحيتين كانتا تعملان لديها. وأفادت الجمعية في بيان وقعته مديرتها التنفيذية هايني ماكيلا "بحزن عميق نؤكد أن مواطنتين فنلنديتين عاملتين لدى بعثة المساعدة الدولية قتلتا اليوم في هرات".

وفي أبريل/نيسان الماضي قتل قائد شرطة مصورا بوكالة أسوشيتد برس وأصاب صحفيا بجروح بليغة بينما كانا يغطيان الاستعدادات للانتخابات الرئاسية بولاية خوست الشرقية. ولاحقا بالشهر نفسه قتل شرطي ثلاثة أميركيين من بينهم طبيب بمستشفى تديره منظمة كيور إنترناشونال بكابل.

كما استهدف عاملو الهيئات الإنسانية -ولا سيما المنظمات غير الحكومية المسيحية- منذ اجتياح البلاد بقيادة أميركية لطرد طالبان من الحكم عام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة