الخمور تقتل آلاف الأميركيين والفرنسيين سنويا   
الجمعة 24/10/1426 هـ - الموافق 25/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:38 (مكة المكرمة)، 22:38 (غرينتش)

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش ديسمبر/كانون الأول المقبل شهرا للوقاية من قيادة السيارة مخمورا أو مخدرا.

وأعرب بوش عن أسفه لمقتل أكثر من 16 ألف مواطن سنويا في حوادث سير ناجمة عن الخمور، وقال إن نحو 30% من قتلى حوادث السيارات سنويا هم من الذين يفرطون في شرب الكحول.

ويأتي هذا الإعلان غداة عطلة أسبوع عيد الشكر الذي يزيد الأميركيون خلاله من تنقلاتهم لزيارة عائلاتهم.

الإدمان بفرنسا
وفي فرنسا أشار تقرير أصدرته وزارة الصحة إلى أن مواطنا واحدا من كل 10 مدمن على الخمور، وأن خمسة أشخاص يموتون يوميا بحوادث متصلة بالكحول.

وأظهر تقرير كتبه مدير وكالة كابا التلفزيونية إرفيه شابالييه الذي عاني شخصيا من الإفراط بالخمور، أنها هي السبب الأول في الوفاة بين الشبان، وأن (700-3000) طفل من أصل (750 ألفا) يولدون سنويا يتعرضون للإصابة بأعراض الإدمان الجنيني الخطير على الكحول التي يمكن أن تسبب إصابتهم بالإعاقة لأن أمهاتهم أدمن على الخمور خلال فترة الحمل.

ويقول الخبراء إن الخمور تقتل مباشرة (23 ألف شخص) سنويا، وهي سبب لـ 45 ألف وفاة إذا ما أخذ بالاعتبار أيضا عناصر أخرى كالعنف والحوادث.

ويعتبر السُكر سببا فيما بين 10% و20% من حوادث العمل، ويتسبب في مقتل 2700 شخص في حوادث السير سنويا. ونجم عن الخفض التدريجي لاستهلاك الخمور منذ الستينيات خفض نسبي ومهم للوفيات


بسبب تليف الكبد والسرطان.

وفي توصياته, دعا كاتب التقرير إلى جعل مكافحة الكحول قضية وطنية كبيرة، وشدد على أنها ليست سلعة عادية إنما هي "مخدر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة