كتّاب الأردن يدعون لطرد السفير الإسرائيلي من عمان   
الخميس 1427/7/9 هـ - الموافق 3/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)


أطلق مجموعة من الكتاب والمثقفين الأردنيين حملة لجمع مليون توقيع من أبناء الشعب الأردني تدعو الحكومة إلى طرد السفير الإسرائيلي من عمان وسحب سفير الأردن من تل أبيب احتجاجا على العمليات العسكرية الإسرائيلية في لبنان وغزة، وإنهاء العنف هناك.

وقالت نهلة الجمزاوي من رابطة الكتاب "إني باسم الرابطة أدين بشدة كل هذه الاعتداءات والجرائم الوحشية التي يتعرض لها لبنان وتتعرض لها الشعوب العربية كافة والتي أصبحت هدفا، وكل منا وكل عربي أصبح هدفا للوحشية الأميركية والصهيونية.

وأضافت أن حملة المليون توقيع التي تتابعها رابطة الكتاب الأردنيين شكل من أشكال التعبير ليس أكثر، وطالبت بمزيد من الأشكال "لعل وعسى أن يسمع صوتنا للعالم وحينئذ العالم يهتز ليستجيب".

ورأى سلطان قصوص من الرابطة أنه لم تعد هناك حاجة لبقاء سفير إسرائيل بالأردن أو السفير الأردني بإسرائيل "لأنه سيبقى في بلدنا رمزا لأصحاب المجازر ولدولة فاشية ترتكب المجزرة ثم تبكي على الضحايا كدموع التماسيح".

توقيع النواب
كما أطلق نائب أردني حملة مماثلة بين نواب أردنيين، ويهدف النائب خليل عطية لجمع توقيعات غالبية نواب البرلمان البالغ عددهم 110 على عريضة تطالب أيضا بطرد سفير إسرائيل.

ووقع 14 نائبا على تلك العريضة حتى الآن وقال عطية إن مبادرته هذه تهدف لكشف الجرائم التي يقوم بها اليهود من قتل وتدمير للبنية التحتية بلبنان وفلسطين، وللفت نظر العالم والأردنيين والحكومة تحديدا بأن تتخذ موقفا منسجما مع ضمير الشعب الأردني.

ويجتاح الشارع العربي غضب عارم بسبب الهجمات العسكرية الإسرائيلية في لبنان وغزة التي أسفرت عن مقتل نحو 1000 مدني.

كما أدى القصف الإسرائيلي لقرية قانا الذي أودى بحياة 57 مدنيا معظمهم أطفال إلى تأجج مشاعر الغضب بالشارع العربي على نحو متزايد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة