رئيس البرازيل ينتقد نظام اختيار مستضيفي الأولمبياد   
الثلاثاء 1429/6/21 هـ - الموافق 24/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:18 (مكة المكرمة)، 16:18 (غرينتش)
الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا يستعرض مهاراته الكروية (رويترز-أرشيف)
 
انتقد الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا نظام اختيار المدينة المستضيفة للأولمبياد من جانب اللجنة الأولمبية الدولية، معتبرا أنه يحابي الدول الغنية.
 
وجاءت تصريحات دا سيلفا على هامش تشكيل لجنة لدعم ترشيح مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية المقررة عام 2016 حيث تتنافس مع العاصمتين اليابانية طوكيو والإسبانية مدريد ومدينة شيكاغو الأميركية.
 
وأعلن الرئيس رصد مبلغ يزيد على 52 مليون دولار لدعم ترشيح المدينة البرازيلية التي فشلت مرتين من قبل في أن تصبح أول مدينة في أميركا الجنوبية تحصل على شرف استضافة الأولمبياد.
 
وسخر دا سيلفا من الهيئة الناخبة التي ستختار في 9 أكتوبر/تشرين الأول 2009 في كوبنهاغن إحدى هذه  المدن، كما سخر من اللجنة الأولمبية بشكل عام وقال إن دولة مثل سويسرا لها 4 مندوبين وإيطاليا 5 مندوبين في حين أن أميركا اللاتينية بجميع دولها لها 4 مندوبين فقط.
 
التقييم الأولي
وكان التقرير الأولي الذي قدمته اللجنة الأولمبية قد أعطى ريو دي جانيرو أدنى درجة بين المدن الأربع (6.8 نقاط) على أساس أن ملفها يحتوي على جملة من العوائق  خصوصا ما يتعلق منها بموضوع الأمن والنقص في البنى التحتية والفنادق.
 
وحصلت طوكيو على أفضل تقييم وهو 8.6 نقاط مقابل 8.4 لمدريد و7.4 لشيكاغو، وتم استبعاد العاصمة القطرية الدوحة والأذرية باكو من السباق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة