مقتل جندي أميركي وقائمة الحكيم تتصدر نتائج بغداد   
الثلاثاء 1426/11/20 هـ - الموافق 20/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:27 (مكة المكرمة)، 22:27 (غرينتش)

فرز الأصوات في أكثر من نصف المحافظات بما فيها بغداد (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي في العراق إن جنديا من مشاة البحرية (المارينز) لقي مصرعه إثر اشتباك مع مسلحين غرب العاصمة بغداد.

وأوضح الجيش في بيان أصدره اليوم أن الجندي قتل بنيران أسلحة خفيفة في مواجهات اندلعت أمس الأحد في مدينة الرمادي.

كما قتل مسلحون متعاقدين عراقيين وجرحوا ثالثا بينما كانوا متوجهين إلى قاعدة عسكرية أميركية قرب بلد شمالي بغداد.

وفي المقدادية شمال شرق العاصمة انفجرت سيارة ملغومة أدت إلى إصابة أربعة مدنيين أحدهم في حالة خطرة.

ونجا مستشار وزير الدفاع العراقي ماجد الساري من محاولة اغتيال إثر انفجار عبوة ناسفة استهدف موكبه في حي الأندلس وسط مدينة البصرة.

كما نجا نائب محافظ بغداد زياد طارق الزوبعي من محاولة اغتيال نفذها مسلحون في حي العامل جنوب غربي العاصمة. وقتل في الهجوم ثلاثة حراس وأصيب الزوبعي وسكرتيره.

الجيش الإسلامي يبث شريطا مصورا يؤكد فيه إعدام متعاقد أميركي (الفرنسية)

وفي حي الإسكان غربي بغداد نجا قائد شرطة منطقة الدورة العقيد سلام زحل من محاولة اغتيال بسيارة ملغومة لدى مرور موكبه.

وبثت جماعة الجيش الإسلامي في العراق شريطا مصورا عرضت فيه "إعدام المتعاقد الأميركي رونالد شولتز" الذي كان يعمل مستشارا لدى وزارة الإسكان العراقية، مؤكدة بذلك ما أعلنته يوم الثامن من الشهر الجاري.

القمر المنير
وفي محاولة للحد من عمليات المسلحين قال بيان للجيش الأميركي إن قوات أميركية تساندها قوات عراقية بدأت عملية أطلقت عليها اسم "القمر المنير" للقضاء على أنشطة المسلحين قرب بلدة العبيدي غرب العراق.

وأوضح البيان أن العملية تشمل المناطق الواقعة في الضفة الشمالية والجنوبية لوادي نهر الفرات قرب هذه البلدة.

وفي تطور لافت قالت مصادر عراقية إن الجيش الأميركي أفرج عن نحو 24 من كبار المسؤولين العراقيين السابقين، بينهم عضوة القيادة القطرية لحزب البعث المنحل هدى صالح مهدي عماش، ووزير التعليم العالي السابق همام عبد الخالق، ووزير النقل السابق أحمد مرتضى.

كما شمل الإفراج المسؤولة عن برنامج الأسلحة الجرثومية العراقية السابقة رحاب طه، والأمين العام للجبهة الوطنية لمثقفي العراق سطام الكعود.

وأكد متحدث باسم الجيش الأميركي الإفراج عن ثمانية مسؤولين سابقين في إطار عملية بدأت قبل أشهر و"بالاتفاق التام" مع الحكومة العراقية. وأضاف أن غالبية المفرج عنهم كانوا معتقلين بشبهات تتعلق بجرائم حرب أو للحصول على إفادات يمكن أن تستخدم ضد النظام السابق.

عادل اللامي يعلن نتائج فرز الأصوات في أكثر من نصف المحافظات (رويترز)

الانتخابات التشريعية

وحول العملية السياسية التي جرت في العراق, أظهرت النتائج الأولية لفرز أصوات المقترعين في أكثر من نصف المحافظات بما فيها العاصمة بغداد، أن الائتلاف العراقي الموحد برئاسة عبد العزيز الحكيم يتقدم بفارق كبير على باقي اللوائح المنافسة.

وقال المدير العام للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات عادل اللامي في مؤتمر صحفي ببغداد إن الائتلاف الشيعي حصل على مليون و403901 صوت (58%) في العاصمة التي تضم 59 مقعدا بعد فرز 89% من 2.7 مليون صوت.

وأشارت الأرقام التي أعلنها اللامي إلى أن جبهة التوافق العراقية السنية برئاسة عدنان الدليمي جاءت في المرتبة الثانية وحصلت على 451782 صوتا (19%)، تليها القائمة العراقية الوطنية برئاسة إياد علاوي بحصولها على 327174 صوتا (14%).

وتابع أن قائمة "الرساليون" (التيار الصدري) حصلت على 44010 أصوات، والجبهة العراقية للحوار الوطني برئاسة صالح المطلق على 36670 صوتا، ثم قائمة التحالف الكردستاني على 25308 أصوات، ثم قائمة الأمة العراقية بزعامة مثال الألوسي وحصلت على 13158 صوتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة