العثور على 250 جثة لمسلمي البوسنة في مقبرة جماعية   
الاثنين 1422/4/18 هـ - الموافق 9/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جثث لمسلمين بوسنيين اكتشفت في مقبرة جماعية (أرشيف)

أعلن مسؤولون بوسنيون مسلمون أنهم عثروا على مقبرة جماعية شرقي البوسنة تضم 250 من ضحايا مذبحة سربرينتشا المسلمة. وقال مسؤول فريق استخراج الضحايا مراد هوريتش إن هذه المقبرة الجماعية حوت أكبر عدد من الجثث قياسا بالمقابر الجماعية التي عثر عليها حتى الآن في البوسنة.

وتقوم لجنة تسمى بلجنة المسلمين المفقودين في البوسنة والهرسك بمهمة البحث عن المقابر الجماعية التي يعتقد بأنها تحوي جثث لمسلمين بوسنيين.

وقد حضر عمليات الكشف مسؤولون من محكمة جرائم الحرب الدولية ليوغسلافيا السابقة.

وعثر على المقبرة الجماعية التي يبلغ طولها 15 مترا وعرضها أربعة أمتار بعمق مترين في قرية ليبلي القريبة من بلدة زفورنيك على الحدود مع يوغسلافيا وعلى بعد 40 كيلومترا شمالي سربرينتشا.

وأضاف هورتيش أنه عن طريق الوثائق التي عثر عليها في المقبرة اتضح أن الضحايا من سربرينتشا التي شهدت مذبحة نفذها الصرب وأودت بحياة أكثر من 8000 مسلم. وأوضح أن الجثث المكتشفة تزيد عن 200 جثة وأن عددها الفعلي سيعرف عقب انتهاء عمليات الكشف، وأكد أنها نقلت من موقع دفنها الأصلي إلى هذه المقبرة عقب انتهاء حرب البوسنة التي استمرت من 1992 وحتى 1995.

وأوضح أن الجثث نقلت بعد وقت وجيز من اتفاق دايتون للسلام الذي أنهى الحرب في البوسنة عام 1995 عبر تقسيمها إلى اتحاد كرواتي مسلم وجمهورية للصرب.

وهناك نحو 20 ألف بوسني منهم 17 ألف مسلم مسجلون في عداد المفقودين بعد حرب أدت إلى مقتل ما يقدر بنحو 200 ألف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة