الاتحاد الأوروبي يرغب بحل مشكلة قبرص خلال أشهر   
الجمعة 1423/7/7 هـ - الموافق 13/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان يتوسط رؤوف دنكطاش وغلافكوس كليريدس أثناء إحدى جولات المحادثات (أرشيف)

أقر الاتحاد الأوروبي بإمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي لتوحيد شطري جزيرة قبرص المرشحة لعضوية الاتحاد قبل ديسمبر/ كانون الأول المقبل الموعد المقرر لمناقشة خطة توسيع الاتحاد من قبل الدول الأعضاء في مدينة كوبنهاغن.

وأصبح إبرام اتفاق توحيد جزيرة قبرص مسألة ملحة مع احتمال انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن يتم عام 2004. وقال مسعود يلماظ نائب رئيس الوزراء التركي إن الاتحاد يدرك أن المفاوضات بين اليونان وتركيا لن تفضي إلى حل نهائي خلال شهرين، لكن اتفاق مبادئ بين الجانبين سيساعد في انضمام قبرص إلى الاتحاد.

وكان يلماظ التقى يومي الخميس والجمعة الماضيين رومانو برودي رئيس المفوضية الأوروبية بالإضافة إلى غونتر فيرهوغن المفوض الأوروبي لتوسيع الاتحاد. وأعرب فيرهوغن في وقت سابق عن رغبة الاتحاد الأوربي بإنجاز الاتفاق حول قبرص قبل حلول ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

يأتي ذلك في الوقت الذي يجري فيه الرئيس القبرصي اليوناني غلافكوس كليريدس وزعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش محادثات حول مستقبل الجزيرة المقسمة. ولم يحرز الطرفان حتى الآن أي تقدم، مما سينعكس سلبا على مساعي تركيا للانضمام إلى الاتحاد هي الأخرى.

يذكر أن قبرص مقسمة إلى شطرين جنوبي يوناني وشمالي تركي منذ تدخل القوات التركية في شمال الجزيرة عام 1974 ردا على انقلاب نفذه قبارصة يونانيون قوميون لإلحاق الجزيرة باليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة