مدريد توقف إسبانيا لإرساله تهديدات باسم القاعدة   
الخميس 1426/7/20 هـ - الموافق 25/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)
متهم بالانتماء للقاعدة قبل دخول قاعة المحكمة في أبريل/نيسان الماضي (الفرنسية)
أوقفت الشرطة الإسبانية شخصا متهما بإرسال رسائل باسم القاعدة إلى وسائل إعلام إسبانية وعدد من القنصليات تبرر هجمات لندن ومدريد.
 
وقالت وكالة الأنباء الإسبانية إن المتهم الذي يبلغ من العمر 40 عاما و لم تقدم الشرطة إلا الأحرف الأولى من اسمه الثلاثي يحمل الجنسية الإسبانية، وإنه أوقف أمس في مدينة برشلونة, ولم تذكر عمره وما إذا كان مسلما أم لا.
 
وقالت صحيفة ABC إنها تلقت فاكسا كتب بالعربية في ثلاث صفحات وحمل عنوان "عملية الفاتيكان" و"العراق والهجوم الإرهابي الدولي" اعتبر هجمات لندن ومدريد دفاعا عن النفس ضد ما أسماه الإرهاب في العراق وأفغانستان.
 
كما انتقدت الرسالة -حسب الصحيفة- دور الفاتيكان في القضاء على ملايين اليهود خلال الحرب العالمية الثانية, واتهمته بدعم الحرب على العراق لصالح الدول الرأسمالية التي تريد الاستحواذ على نفطه.
 
وكان المتهم يحاول تضليل الشرطة من خلال اعتماده أرقاما مضللة كانت تقود إلى عدد من الإدارات الرسمية في كاتالونيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة