الناتو يعزز وجوده ببولندا   
السبت 1435/6/6 هـ - الموافق 5/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:22 (مكة المكرمة)، 17:22 (غرينتش)

قالت بولندا اليوم السبت إن حلف شمال الأطلسي (الناتو) سيعزز وجوده على أراضيها, في تحرك يهدف إلى طمأنة الدول الأعضاء بشرق أوروبا بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وقال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك للتلفزيون البولندي إن تعزيز وجود الحلف بما فيه الوجود العسكري ببلاده -المجاورة لأوكرانيا- أصبح واضحا, مضيفا أن ذلك سيظهر في الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف أن النقاش يدور حاليا حول تعزيز أمن بولندا ووتيرته. وطلب تاسك في المقابلة نفسها من خبراء تخطيط عسكريين وضع أفكار مفصلة وعرضها بحلول 15 من هذا الشهر.

وكان تاسك قد عبر الثلاثاء الماضي عن عدم رضاه عن وتيرة تنامي الوجود العسكري الأطلسي في بلاده, مذكّرا بالمناسبة بالنسق البطيء للمحادثات الخاصة بنشر أجزاء من الدرع الصاروخية الأميركية في بولندا.

كما أن وزير الخارجية البولندي قال الأسبوع الماضي إن بلاده ستشعر برضا تام في حال نشر الحلف لواءين من الأسلحة الثقيلة في بولندا, وهو أمر غير مؤكد حتى الآن.

وهناك توقعات بأن يرسل الناتو جنودا ومعدات إلى دول أعضاء بالحلف في شرق أوروبا كتعزيزات في الأمد القصير, بالإضافة إلى تدريبات وضمان نشر قوة الرد الأطلسية السريعة بشكل أسرع.

وكان وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي قد أصدروا قبل ثلاثة أيام أمرا للقادة العسكريين بوضع خطط لتعزيز دفاعات الحلف في الدول الأعضاء بشرق أوروبا بما في ذلك بولندا.

ومن شأن تعزيز الحلف وجوده العسكري في شرق أوروبا أن يثير حفيظة روسيا التي ساءت علاقتها مع الناتو إلى حد كبير بعد ضمها القرم.

وحذرت روسيا الثلاثاء الماضي أوكرانيا من الانضمام إلى حلف الأطلسي, وقالت إن محاولات كييف السابقة للانضمام للحلف أو التقارب معه كانت لها "عواقب". 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة