سفن صينية تدخل جزرا تتنازعها مع اليابان   
الجمعة 1434/2/7 هـ - الموافق 21/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:33 (مكة المكرمة)، 7:33 (غرينتش)
سفينة صينية تدخل المياه الإقليمية لجزر سنكاكو المتنازع عليها مع الصين (رويترز-أرشيف)
دخلت ثلاث سفن صينية صباح الجمعة المياه الإقليمية لجزر سنكاكو التي تديرها اليابان وتطالب بها الصين، وذلك في أول خطوة من نوعها منذ فوز المحافظين بالانتخابات التشريعية التي جرت الأحد، كما أعلن خفر السواحل الياباني.
 
ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية عن خفر السواحل الياباني، أن ثلاث سفن مراقبة صينية دخلت المياه الإقليمية اليابانية قبالة إحدى الجزر التي تسميها اليابان سنكاكو، بينما تسميها الصين دياويو.

وذكرت الهيئة أن خفر السواحل حذروا هذه السفن وطلبوا منها المغادرة فوراً.
 
يشار إلى أن هذا الدخول هو الـ19 لسفن دورية تابعة للبحرية الصينية إلى هذه المنطقة منذ أن اشترت الحكومة اليابانية بعض الجزر من مالكها في سبتمبر/أيلول الماضي.

وتأتي هذه الخطوة من جانب الصين بعدما أعلن زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي الياباني شينزو آبي -الذي سيعين رئيسا للوزراء يوم 26 يناير/كانون الثاني المقبل- يوم الاثنين الماضي، أن السيادة اليابانية على جزر سنكاكو ليست موضع تفاوض.

ولم ينتظر شينزو طويلا ليؤكد سمعته كأحد صقور الدبلوماسية، فسارع غداة فوزه في الانتخابات التشريعية إلى إعلان رفضه القاطع لمطالب الصين على جزر سنكاكو.

وقال في مؤتمر صحفي بعد فوز حزبه، إن "جزر سنكاكو جزء لا يتجزأ من الأراضي اليابانية.. اليابان تملك هذه الجزر وتسيطر عليها بموجب القوانين الدولية، وهذا غير قابل للتفاوض".

ولكن شينزو أكد في المقابل أنه ليس لديه "أي نية للتسبب في تدهور العلاقات بين اليابان والصين" المتوترة أصلا بسبب هذه الأزمة.

يذكر أن الصين ألغت الاحتفالات التي كان يفترض إجراؤها يوم 29 سبتمبر/أيلول الماضي في ذكرى تطبيع العلاقات بين الصين واليابان قبل 40 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة