بيلين: موقف إسرائيل إزاء الجولان قد يتغير   
الاثنين 1437/8/3 هـ - الموافق 9/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:23 (مكة المكرمة)، 9:23 (غرينتش)

قال وزير القضاء الإسرائيلي السابق يوسي بيلين إن تمسك إسرائيل بمرتفعات الجولان السورية المحتلة قد يتغير بتغير الحكومات في المستقبل.

وذكر بيلين، الذي سبق أن تقلّد أيضاً منصب نائب وزير الخارجية، أنه رغم تأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الاجتماع -الذي عقدته حكومته يوم 17 أبريل/نيسان الماضي في الجولان المحتل- عدم تنازل إسرائيل عن المرتفعات، فإن ذلك قد لا يكون ملزماً للحكومات المقبلة.

وأوضح في مقال له بصحيفة "إسرائيل اليوم" أن تأكيد نتنياهو عدم تخليه عن الجولان للسوريين تحت أي ظرف من الظروف لن يكون ملزماً لأي حكومة إسرائيلية قادمة إذا قررت أن التنازل عن الهضبة سيكون في مصلحة إسرائيل من النواحي الأمنية والسياسية.

وأشار بيلين، وهو أحد مهندسي المفاوضات الإسرائيلية مع الفلسطينيين والدول العربية، إلى أن بعض الحكومات الإسرائيلية حاولت التوصل إلى اتفاق سلام مع سوريا.

وفي اجتماع مجلس الوزراء الإسرائيلي الذي عُقد في 17 أبريل/نيسان الماضي، تعهد نتنياهو بأن يبقى الجولان السوري المحتل جزءًا من إسرائيل "إلى الأبد".

وقال يوسي بيلين في مقاله إن ردود الفعل العربية والدولية على قرار إسرائيل عدم التنازل عن الجولان جاءت غاضبة لا سيما من الولايات المتحدة وألمانيا، في حين التزمت روسيا الصمت.

وتابع أن رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل إسحق رابين كان قد تعهد بالانسحاب إلى ما وراء خطوط الرابع من يونيو/حزيران والتخلي عن الجولان وإعادتها لسوريا، في ما بات يُعرف باسم "وديعة رابين".

وكانت إسرائيل قد ضمت هضبة الجولان إليها عام 1981 بعد أن احتلت ثلثيها خلال حرب السادس من يونيو/حزيران 1967 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة