إغلاق سفارة واشنطن بدمشق لمراجعة الإجراءات الأمنية   
السبت 1425/9/24 هـ - الموافق 6/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:41 (مكة المكرمة)، 23:41 (غرينتش)
أغلقت السفارة الأميركية في دمشق اليوم أبوابها أمام المراجعين لإعادة تقييم الإجراءات الأمنية.
 
وقد شددت هذه الإجراءات حول مبنى السفارة الذي تقوم قوات الأمن السورية عادة بحراسته وتوقفت عدة سيارات تابعة للشرطة والأمن حول المبنى.
 
وقالت السفارة إن الإغلاق سيستمر يوما واحدا بدون أن تذكر تفاصيل، وإنه سيتم الإعلان عن إعادة فتحها في وقت لاحق.
 
وكانت واشنطن قد أكدت يوم الأحد الماضي أن سوريا حققت تقدما بشأن مطالبها حيال الملف العراقي، وأنها أخفقت في محورين آخرين يتمثلان في التوقف عن دعم حركات المقاومة الفلسطينية وانسحابها من الأراضي اللبنانية.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية ريتشارد باوتشر إن دمشق أنجزت "بعض الخطوات" في مراقبة حدودها مع العراق وإيقاف عبور المقاتلين منها.
وأكد أن "مسألة المجموعات الفلسطينية التي تعمل انطلاقا من دمشق ومسألة الأشخاص الذين لا يزالون قادرين على التحرك تبقى مفتوحة ولم نر الأمور تتحرك كثيرا" في هذا المجال. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة