موغابي مرشحا لانتخابات 2008 والمعارضة تنتقد الخطوة   
السبت 1428/3/13 هـ - الموافق 31/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)
روبرت موغابي لم يتأثر إطلاقا بانتقادات الغرب (الفرنسية)

اختار الحزب الحاكم في زيمبابوي اليوم الرئيس روبرت موغابي مرشحا من جانبه للانتخابات الرئاسية المقررة عام 2008.
 
وقال المتحدث باسم حزب الاتحاد الوطني الأفريقي ناتان شوموياريرا للصحفيين "مرشح الحزب لعام 2008 سيكون الرئيس نفسه الذي اختارته اللجنة المركزية".
 
ووصف حزب حركة التغيير الديمقراطي المعارض في زيمبابوي الخطوة بالـ"مأساة" للبلاد. وقال الأمين العام للحزب تنداي بيتي إن "هذه البلاد لن تتغير ما دام موغابي هنا".
 
تنداي بيتي وصف خطوة موغابي
بالمأساة للبلاد (الفرنسية)
وأضاف بيتي "إنه من العار على حزب موغابي الذي أساء إدارة البلاد طيلة 27 عاما أن يسعى الآن لزيادة خمس سنوات أخرى".
 
واشنطن تنتقد
في سياق متصل ناشدت واشنطن دول أفريقيا الجنوبية ممارسة ضغوط على نظام موغابي، الذي تعتبره السبب في الأزمة الاقتصادية والسياسية التي تضرب بلاده.
 
ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك الوضع بالـ"حزين والمأساوي" قائلا إن "شعب زيمبابوي هو الذي يتحمل عبء السياسة السيئة التي يطبقها نظام موغابي، على صعيدي تدهور حقوق الإنسان والاقتصاد".
 
وقال ماكورماك -ردا على سؤال عن ما تنتظره الولايات المتحدة من دول أفريقيا الجنوبية- إن "ما نريده هو إعلان واضح يؤكد أن تصرف زيمبابوي غير مقبول".
 
في الأثناء طالب قادة أفريقيا الجنوبية -خلال لقاء قمة لهم الخميس في دار السلام- برفع العقوبات المفروضة على نظام موغابي الذي  ينتقده الغرب.
 
واكتفت دول مجموعة تنمية أفريقيا الجنوبية -إزاء ضغوط المجتمع الدولي ومطالبته إياها باتخاذ موقف حازم من هراري- بدعوة موغابي إجراء حوار مع المعارضة. وكلفت رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي القيام بوساطة لتحقيق ذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة